التخطي إلى المحتوى

لم ينتظر منظمو كأس العالم في قطر الكثير من الوقت للرد على شركة هوميل المصنعة لقمصان منتخب الدنمارك.

وكشفت شركة “هوميل سبورت” الدنماركية اليوم الأربعاء رسميا عن قمصان الدنمارك استعدادا لكأس العالم 2022 تحت شعار (لا نرغب في الظهور خلال البطولة التي كلفت آلاف الأشخاص حياتهم).

وجاء في بيان هوميل أن القمصان ليست مستوحاة فقط من يورو 1992 للإشادة بأعظم نجاح كروي للدنمارك، لكن أيضا للاحتجاج على قطر وسجلها في مجال حقوق الإنسان. (القصة كاملة)

وكشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن رد اللجنة المنظمة لكأس العالم على قمصان منتخب الدنمارك.

وأشار موقع ديلي ميل إلى أن اللجنة المنظمة في قطر تعتبر بيان هوميل بمثابة حيلة تسويقية منافقة لأن إنتاج الملابس الرياضية الخاصة بهم يقع في الصين وهي دولة لديها قضايا حقوق الإنسان.

وجاء بيان اللجنة المنظمة كالآتي:

“عملنا بجد جنبا إلى جنب مع الحكومة القطرية لضمان إجراء إصلاحات مهمة في نظام العمل من خلال سن قوانين تحمي حقوق العمال وتضمن تحسين الظروف المعيشية”.

“نحن نعارض إدعاء شركة هوميل بأن هذه البطولة كلفت آلاف الأشخاص حياتهم، ونرفض رفضا قاطعا التقليل من أهمية التزامنا الصادق بحماية صحة وسلامة 30 ألف عامل قاموا ببناء ملاعب كأس العالم والمشاريع الأخرى”.

وشدد البيان “يمت الالتزام نفسه الآن ليشمل 150 ألف عامل عبر خدمات البطولة المختلفة و40 ألف في قطاع الضيافة”.

“مثل كل دولة فإن التقدم في هذه القضايا هو رحلة بلا خط نهاية وقطر ملتزمة بهذه الرحلة، ويجب أن يقع العبء دائما على عاتق البلدان لبذل المزيد لحماية حقوق الشعوب في جميع أنحال العالم بما في ذلك الدنمارك”.

وتستضيف قطر بطولة كأس العالم في الفترة من 20 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر المقبلين بمشاركة 32 منتخبا.

ويقع منتخب الدنمارك في المجموعة الرابعة بجانب منتخبات فرنسا وتونس وأستراليا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *