التخطي إلى المحتوى

لم يفز في مسيرته ببطولات عديدة، لكنه لعب دور البطولة بامتياز.

لريال مدريد وبرشلونة أساطيريهما، لكن في بيتيس مملكة أخرى، ملكها خواكين سانشيز رودريجيز.

ومرة أخرى، تصدر خواكين دور البطولة في ريال بيتيس خلال الأزمة الاقتصادية التي مر بها النادي خلال الصيف الماضي.

ربما كانت الأضواء مسلطة على أزمة برشلونة وما قدموه من رافعات اقتصادية لقيد صفقاتهم، لكن أزمة مماثلة كانت لدى أغلب فرق إسبانيا، ومنهم ريال بيتيس.

بيتيس واجه أزمة في تسجيل بعض لاعبي الفريق، بالإضافة إلى الوافدين الجدد ويليان خوسيه وكلاديو برافو.

وبحسب صحيفة “El Pelotazo” الإسبانية، فإن خواكين اقترح على الإدارة فكرة اعتزاله كرة القدم من أجل المساعدة في تسجيل اللاعبين الجدد والعمل ضمن الطاقم الفني.

لكن وفقا للصحيفة الإسبانية، فإن زملاء خواكين في الفريق فور علمهم بنية اللاعب، رفضوا الاقتراح وفضل البعض تقليل رواتبهم من أجل الأزمة التي تم حلها فيما بعد.

تصرف رائع من لاعبي بيتيس بعدما شاهدوا تضحية قائدهم، ولولا تصرف اللاعبين، لما حقق خواكين رقمه القياسي بمشاركته للموسم العشرين في الدوري الإسباني تاريخيا، معادلا الأسطورة ميجيل سولير لاعب برشلونة وريال مدريد السابق، كأكثر اللاعبين ظهورا في مواسم مختلفة بالليجا.

وما زال أمام خواكين (41 عاما) فرصة معادلة رقم أندوني زوبيزاريتا كأكثر اللاعبين خوضا للمباريات في تاريخ الدوري الإسباني برصيد 622 مباراة، إذ وصل خواكين مؤخرا إلى 600 مباراة بالمسابقة تاريخيا.

وانضم خواكين لـ ريال بيتيس عام 1997، وظهر مع الفريق الأول في 2000، قبل أن يحصد معهم لقب كأس ملك إسبانيا موسم 2004/2005.

ورحل خواكين عن بيتيس في 2006 لينضم إلى فالنسيا الذي حصد في صفوفه كأس ملك إسبانيا أيضًا موسم 2007/2008.

خواكين قاد فريقه بيتيس لحصد لقب كأس ملك إسبانيا الموسم الماضي كثالث لقب في مسيرته.

وربما يحصد خواكين لقبا رابعا في مسيرته هذا الموسم، حين يخوض ريال بيتيس كأس السوبر الإسباني ضد فرق ريال مدريد، وبرشلونة، وفالنسيا بشهر يناير المقبل في المملكة العربية السعودية.

ولعب خواكين 36 مباراة بقميص بيتيس الموسم الماضي أغلبها كبديل، سجل خلالها هدفين وصنع 4.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.