التخطي إلى المحتوى

كعادته، لم يتوقف جينارو جاتوزو المدير الفني لـ فالنسيا، عن إطلاق تصريحاته الجريئة، وهذه المرة لأجل الإشادة بلاعبه توني لاتو.

لاتو قاد فالنسيا لفوز عريض على ضيفه خيتافي بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب مستايا بالجولة الرابعة للدوري الإسباني.

وقال جاتوزو بعد المباراة: “نحن محظوظون بامتلاك لاعب مثل توني لاتو”.

وأضاف: “لديه مشكلة واحدة، أنه يتدرب بحدة هائلة، ولذلك ينهي التدريبات بحمل بدني 25% أو 30% أكثر من زملائه”.

وتابع: “وبالطبع عندما تتدرب دائمًا بأقصى طاقتك، من البديهي أن تتعرض لإصابات”.

وأتم في هذا الشأن: “إنه فتى مذهل. ابنتي لديها 18 عامًا فقط، لكن لاتو هو الرجل المثالي لها”.

وتحوّل للحديث عن مهاجمه البرازيلي ماركوس أندري: “إنه في المستشفى، لقد تعرض لضربة في الأنف، لا نعرف إن كان يعاني من كسر أم لا”.

وافتتح لاتو أهداف فالنسيا بتسديدة يمينية مذهلة، تزامنًا مع ارتدائه شارة القيادة لأول مرة.

سجّل أهداف فالنسيا: توني لاتو، وسامويل لينو، وسامو كاستييخو، ونيكو جونزاليس، وهوجو دورو.

فيما سجل جاستون ألفاريز هدف خيتافي الوحيد. كما عرفت المباراة بطاقتين حمراء لـ إلايش موريبا وماورو أرامباري ثنائي فالنسيا وخيتافي على التوالي.

ورفع فالنسيا رصيده إلى 6 نقاط في المركز العاشر، بينما تجمّد رصيد خيتافي عند نقطة واحدة في المركز 19 -قبل الأخير-.

وتعد تلك المرة الأولى التي يسجل فيها فالنسيا 5 أهداف في الدوري الإسباني منذ انتصاره على ويسكا بنتيجة 6-2 في 2019.

كما أنها أول خماسية لـ فالنسيا في ملعب مستايا بالليجا منذ فوزه على مالاجا 5-0 في سبتمبر 2017.

وخاض فالنسيا مباراته الأولى بعد رحيل نجمه كارلوس سولير صوب باريس سان جيرمان.

وتقدم فالنسيا بواسطة الظهير الأيسر لاتو -الذي ارتدى شارة القيادة في غياب خوسيه جايا وبعد رحيل سولير- بتسديدة يمينية هائلة بعد مرور 7 دقائق.

وأضاف فالنسيا الثاني سريعا عن طريق البرازيلي لينو -المعار من أتليتكو مدريد- بالدقيقة 14 بعد تمريرة سحرية من الأمريكي يونس موسى.

الوضع ازداد وحشية على خيتافي مباشرةً بعد استئناف اللعب بعد خطأ قاتل من حارسه دافيد سوريا الذي مرر بالخطأ نحو كاستييخو، والجناح الإسباني سدد من لمسة واحدة بالدقيقة 16.

وعاد كاستييخو للتسجيل أخيرًا بعد مرور عامين تقريبًا منذ آخر هدف له عندما هز شباك سامبدوريا بقميص ميلان يوم 6 سبتمبر 2020.

في الشوط الثاني افتتح نيكو جونزاليس المعار من برشلونة سجل أهدافه بدوره بهدف رابع للخفافيش من ضربة رأسية في الدقيقة 65 بعد خطأ قاتل جديد من سوريا.

واختتم دورو الأهداف في الدقيقة 68 مسجلًا الهدف رقم 3000 لـ فالنسيا في ملعب مستايا بالدوري الإسباني.

وعرفت المباراة المشاركة الأولى للمغربي منير الحدادي بعد انتقاله إلى خيتافي بدخوله بديلًا بين الشوطين.

كما شارك الغيني إلايش موريبا كبديل في صفوف فالنسيا بعد عودته معارًا من لايبزج الألماني.

وسجل جاستون ألفاريز جناح أوروجواي هدفه الأول بقميص خيتافي بتسديدة جميلة في الدقيقة 78 حفظت ماء وجه زملائه أمام أنظار المدرب كيكي سانشيز فلوريس الموقوف والمتواجد في المدرجات.

وتلقى موريبا بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة 88 وغادر الملعب مطرودا، والأمر تكرر مع أرامباري في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.