التخطي إلى المحتوى

حسين فهمى عن انتقاده بسبب كود ملابس مهرجان القاهرة: اللي مش عاجبه ما يجيش

أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عن نيته في مراجعة اتفاقيات حقوق الصور الخاصة باللاعبين بعد حملات مقاطعة قادها كيليان مبابي لاعب الفريق من أجل رفض الظهور في الصور الترويجية.

وزير الصحة: حوافز مالية للأم التي تضع طفلها بولادة طبيعية

وكان كيليان مبابي قد رفض الظهور في جلسة تصوير المنتخب الفرنسي الرسمية يوم الخميس الماضي وفقا لتقارير صحفية.

“غير مرحب بك”.. حملة لمنع حفل محمد رمضان في الإسكندرية

وجاء بيان الاتحاد الفرنسي كالآتي:

“بعد محادثات مثمرة بحضور المديرين التنفيذيين للاتحاد ومدير التوسيق ورئيس الاتحاد والمدرب، يتعهد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في أقرب وقت ممكن بمراجعة الاتفاقية المتعلقة بحقوق صور لاعبيه”.

وأضاف “ويسر الاتحاد العمل على وضع خطوط عريضة لوضع اتفاقية جديدة تضمن مصالحه مع مراعاة المخاوف والقناعات المشروعة التي عبر عنها اللاعبون بالإجماع”.

جاء ذلك في ظل استمرار خلافه مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بشأن حقوق الصور والرعاة الذين يعمل الاتحاد معهم بصورة مستمرة.

وقاد مبابي حملة مقاطعة داخل الفريق الفرنسي ضد رعاة بعينهم في مارس الماضي، لأنه يرفض أن يقترن اسمه بشركات معينة.

وبحسب “جيت فرينش فوتبول نيوز” فإن لا يزال يشعر بعدم الارتياح في الترويج لبعض شركات المراهنات ومطاعم الوجبات السريعة.

ووقع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عقدا قيمته 8 مليون يورو مع شركة مراهنات في العام الماضي، ويمتد هذا العقد إلى كأس العالم 2026.

ويملك الاتحاد علاقات رعاية بالفعل مع أحد أشهر مطاعم الوجبات السريعة وإحدى شركات المياه الغازية، ضمن نماذج ما يختلف معه مبابي.

وينفق مبابي المال الذي يناله من رعاية منتخب فرنسا على أعمال الخير، ولكنه انسحب من جلسة التصوير لبعد أخلاقي في الترويج لرعاة بعينهم.

ويملك مبابي مشكلة بالفعل مع إحدى شركات المراهنات، التي نشرت في توقيت سابق من العام الجاري صورة لمشجع يظهر مؤخرته للجماهير في المدرجات، معلقة عليها: “والد كيليان مبابي يحتفل بهدفه ضد جنوب إفريقيا”.

رد مبابي كان غاضبا للغاية، حيث قال: “مخاطر المراهنات عبر الإنترنت. لا يوجد حدود بعد الآن، نرجو القليل من الاحترام”.

على الجانب الآخر لا يزال مبابي يرغب في التفاوض مع الاتحاد الفرنسي فيما يخص حقوق الصور رفقة بقية اللاعبين.

وكان الاتفاق الأصلي الذي تم في 2010 بعد كأس العالم، بتوزيع قيمة حقوق الصور على اللاعبين بالتساوي، ولكن مبابي يريد توجيه المزيد من المال لدعم المبادرات التي تعتني بمجتمع كرة القدم.

ورفض الاتحاد الفرنسي هذا المقترح في السابق، وبالتالي رفض مبابي الظهور في جلسة التصوير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.