التخطي إلى المحتوى

قال “بنك أوف أميركا” إن أسواق الأسهم والسندات العالمية فقدت نحو 46.1 تريليون دولار من قيمتها السوقية منذ نوفمبر 2021.

وأوضح أن هذه الخسائر تعود إلى رفع معدلات الفائدة وصدمة التشديد الكمي من قبل الاحتياطي الفيدرالي.

وأشار “بنك أوف أميركا” إلى أن الخسائر في الأسواق العالمية لن تتوقف حتى ينهي الاحتياطي الفدرالي سياسة رفع الفائدة بالتنسيق مع البنوك المركزية الأخرى.

وذكر البنك أن التراجع القوي أدى إلى عمليات تصفية قسرية في بورصة “وول ستريت”، ما قد يفسر الهبوط الأخير للأسهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *