التخطي إلى المحتوى


رحل 14 لاعبا عن فريق إيسترن كومبانى، مع انتهاء الموسم الكروى والذى أسفر عن هبوط الفريق للقسم الثانى برفقة مصر المقاصة والجونة.


 


ورفض مجلس إدارة إيسترن كومبانى الدخول فى مفاوضات مع هؤلاء اللاعبين، إلا بعد الاستقرار على مدرب جديد يقود الفريق فى القسم الثانى خلفا للراحل علاء عبد العال.


 


وغادر 14 لاعبا من إيسترن كومبانى بعد انتهاء فترة إعاراتهم للفريق، وهم كل من الحارس أحمد دعدور والمهاجم عماد ميهوب “بيراميدز”، والثلاثى محمد صالح وأحمد عبد الموجود وأحمد حمزاوى “القناة”، وعبد العزيز موسى ومحمد خليفة “أسوان”، وأحمد حجى وعادل نيمار “الاتحاد”، أحمد أمين قفة “سيراميكا”، محمود نعيم “إنبى”، حسام حسن “المقاولون العرب”، محمد رمضان “الإنتاج الحربي”، عمر أحمد فاروق ميرا “سموحة”.


 


ودخل مسئولو إيسترن كومبانى فى مفاوضات مع عدد من المدربين لتولي قيادة الفريق فى الموسم المقبل، بعد رحيل علاء عبد العال الذى رفض قيادة الفريق فى القسم الثانى، وقام بتولى المهمة الفنية لفريق طلائع الجيش حلفا لطارق العشرى.


 


وتدرس إدارة إيسترن العروض الذى جاءت لبعض اللاعبين، ويعد محمد مودى ناصر أكثر اللاعبين الذى تسعى العديد من الأندية للتعاقد معه مثل الزمالك وفيوتشر وبيراميدز، بعد الأداء المميز الذى قدمه خلال الموسم الماضى مع إيسترن كومبانى، لينضم إلى قائمة المنتخب الأوليمبى تحت قيادة البرازيلي ميكالى.


 


كما دخلت بعض الأندية في مفاوضات مع إيسترن كومبانى، من أجل الظفر بخدمات التونسى فراس بن عيفية وأحمد السيد متعب، بعد ظهورهما بمستوى مميز مما جعل الأندية ترغب في التعاقد معهم.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.