التخطي إلى المحتوى

انشغلت وسائل التواصل الاجتماعي بصورة طفل انتشرت كالنار بالشهيم، وهو يفترش الشارع يقرأ ويكتب على ضوء الطريق.

وقد نالت تلك الصورة إعجاب الملايين، كما تداولتها حسابات كثيرة، حيث ادعى ناشروها أنها لطفل مصري يتيم الأب يؤدي واجباته على ضوء مصباح عمود الشارع لأن الكهرباء لا تصل منزله منذ 5 سنوات بعد سحب العداد لعدم دفع الفواتير بسبب وفاة والده.

كما علّق آخرون أن الصورة التقطت في إحدى قرى محافظة الدقهلية تسمى “أوليلة”.

التقطت في الهند

إلا أن البحث أظهر أن الصورة التقطت في الهند، ونشرت في بادئ الأمر في الأول من أيلول/سبتمبر على حساب موثق لرجل هندي يعرّف عن نفسه على أنه من الدائرة الإدارية الهندية.

ثم نشرت لاحقاً على حساب مؤسسة EESL للطاقة التابعة لوزارة الطاقة الهندية وأرفقتها بتعليق جاء فيه أنّ “البرنامج الوطني لإنارة الشوارع كان له تأثير على حياة كثيرين إذ زوّدهم بالإنارة وأمّن رؤية أوضح”.

أما الصبي الظاهر، فقيل إنه من فيروزأباد، و يدرس تحت مصباح ليد في الشارع.

كما أرفق التعليق بهاشتاغات تعود لوزارة الطاقة الهنديّة وغيرها من المؤسسات الإدارية، وفقا لما نقلته وكالة “فرانس برس”.

يشار إلى أن الصورة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في الهند ما دفع ببعض القنوات المحلية لإعداد تقارير عن الصبي.

وخلال الساعات الماضية، حصدت الصورة المغلوطة آلاف التفاعلات بأقل من 24 ساعة، وسط اعتقاد كثيرين أنها تعود فعلاً لصبي مصري وأنها التقطت في إحدى قرى محافظة الدقهلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.