التخطي إلى المحتوى


الساعة 10:30 مساءً
| (رغد أسعد)

احتفل الفنان عادل إمام مؤخراً بعيد ميلاده الثاني والثمانين، وعامه الستين من عمره الفني منذ أن التحق بفِرق مسرح التلفزيون في عام 1962، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن، لا يستطيع منصف أن ينكر ما قدّمه على مدى السنوات الستين، فهو علامة من علامات فن التمثيل المصري طوال تلك السنوات.

 

مشوار طويل قطعه إمام ليصل إلى أول بطولة مسرحية وسينمائية له، تلك التي جاءته في عام 1937، مع بطولة مسرحية (مدرسة المشاغبين) تأليف علي سالم وإخراج جلال الشرقاوي، وفيلم (البحث عن فضيحة) إخراج نيازي مصطفى.

 

قدّم عادل إمام نحو 100 فيلم سينمائي بعد عام بطولته الأولى، تنوعت أدواره فيها بين مختلف أشكال الدراما، وإن غلب على معظمها الأداء الكوميدي الذي غلّف به أيضًا أعمالًا تراجيدية (مأساوية) مثل أفلام: (الغول) (حتى لا يطير الدخان) (المنسي) (الإرهاب والكباب) (المشبوه) (الحرّيف).

 

ولكن كثيرًا ما نسمع من أحد الفنانين عن أنه نادم من تقديمه عمل فني معين وأنه لو عاد به الزمن لم يقوم بتأديته أو تقديمه للجمهور، وهذا ما حدث مع الزعيم عادل إمام.

 

حيث قال عادل إمام في عدد من حوراته الصحفية أنه نادم على مشاركته في فيلم “سيد درويش” الذي أنتج في عام 1966 وذلك بسبب الدور الذي قام به فكان “صبي عالمة” مع كرم مطاوع.

 

وأكد الزعيم أنه يرى هذا الدور سقطة في تاريخه الفني ويريد محوه من تاريخ السينما كلها وأنه نادم على تمثيل مثل هذا الدور.

 

واشتهر “عادل إمام” في سبعينات القرن العشرين من خلال مشاركته بأدوار البطولة في العديد من الأعمال السينمائية مثل “البحث عن فضيحة”، “البحث عن المتاعب”، “احنا بتوع الأتوبيس”، “رجب فوق صفيحة ساخنة”،

 

وتعتبر من أهم أعماله السينمائية، وشارك بأدوار كوميدية في ثمانينات القرن العشرين حيث لعب دور المصري مع اختلاف أنماطه كدور الشاب الريفي البسيط أو المتعلم. ونجح في أعماله السينمائية ذات الطابع الأكشن مثل “النمر والأنثى”، “المولد”، “حنفي الأبهى”،

 

وفي تسعينات القرن العشرين شارك بأفلام ذات الطابع السياسي الاجتماعي الذي قدمه بشكل كوميدي، وفي السنوات الأخيرة حقق نجاحًا كبيرًا بأعماله السينمائية مثل “عمارة يعقوبيان”، “مرجان أحمد مرجان”، “بوبوس”، “زهايمر”.

 

شارك بالعديد من الأعمال التليفزيونية بأدوار كوميدية اجتماعية منها “فرقة ناجي عطاالله “، “العراف”، “أستاذ ورئيس قسم”، “صاحب السعادة”، “عوالم خفية”، “فلانتينو” وقدم العديد من الأعمال الفنية وما زال يفاجئ جمهوره بموهبته العملاقة وذكائه في اختيار أدواره بدقة ليصبح أحد أهم الفنانين العرب ورمز شعبي.

 

وكانت آخر أعمال الزعيم عادل إمام هو مسلسل فلانتينو، الذي عُرِض في شهر رمضان 2020، مع النجوم داليا البحيري، الفنانة الراحلة دلال عبدالعزيز، رانيا محمود ياسين، حمدي الميرغني وسليمان عيد وأخرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.