التخطي إلى المحتوى

على هامش تكريمها بالمركز الثقافي الروسي، رفضت الفنانة المصرية سميرة عبد العزيز الرد على الفنان محمد رمضان بعد منشوره الساخر عنها.

واكتفت عبد العزيز معلّقة بجملة واحدة: “لو رديت هتتساوى الرؤوس”.

جاء ذلك بعدما تفجّر الخلاف بين الاثنين على خلفية تبادل تصريحات بدأت بإعلان سميرة عبد العزيز رفضها الظهور مع محمد رمضان في أعماله لأنها لا تود تجسيد شخصية أم بلطجي بعدما جسدت دور أم لعظماء، وفق تعبيرها.

قلبي هيوقف من الفرحة

وبعد مرور عدة أشهر، تراجعت الفنانة عن كلامها، موضحة أنها لم تكن تقصد محمد رمضان بشخصه، وإنما كانت تتحدث عن العمل الفني والسيناريو فقط.

وبادرت حينها للصلح، معلنة استعدادها لتقديم دور والدة محمد رمضان في أي عمل فني مقبل.

تعليق ساخر!

إلا أن “النمبر 1″، لم ينس الماضي، حيث استقبل محمد رمضان إعلان عبد العزيز بطريقة اعتبرها البعض ساخرة.

محمد رمضان (أرشيفية – فرانس برس)

فقد نشر “البرنس”، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تصريحات الفنانة سميرة عبد العزيز، معلقاً: “ياااه أخيرا يا أستاذة.. أنا قلبي هيوقف من الفرحة.. بس للأسف فيلمي القادم طالع يتيم الأم”، لينهي رمضان تعليقه بتلك الجملة.

وهو الأمر الذي استقبله متابعوه بالسخرية والضحك.

يذكر أن الجمهور انقسم حول مقصد محمد رمضان من تلك الكلمات، وإن كان فعلا سعيد بردها أم أنه يسخر مما قالته، في حين رفضت الفنانة التعليق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.