التخطي إلى المحتوى


قالت صحيفة نيويورك تايمز، نقلا عن مسؤولين أمريكيين إن هناك مخاوف من لجوء الرئيس الروسى فلاديمير بوتين لتفجير نووى استعراضى معربين عن قلقهم الشديد من أن أخطر لحظات الحرب في أوكرانيا لم تأت بعد.


وأضافت الصحيفة إلى أن بوتين قد يفكر في نوع من التعبئة العسكرية الإضافية ردا على خسارته للعديد من الأراضى التي تمكن الجيش الروسى من الاستيلاء عليها في بداية الحرب.


يذكرأن، أعلن مكتب الإدعاء العام في أوكرانيا ، اليوم السبت ، ارتفاع عدد ضحايا الهجمات الروسية من الأطفال في أوكرانيا إلى 389 قتيلا وأكثر من 756 مصابا منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي .


 


وأوضح المكتب – حسبما ذكرت وكالة أنباء “يوكرين فورم” الأوكرانية الرسمية – أنه تم تسجيل معظم الضحايا في منطقة دونيتسك، تلتها خاركيف ثم العاصمة كييف، فيما ألحق الضرر بنحو 2500 مؤسسة تعليمية على الأقل، منها 289 مؤسسة دمرت بالكامل.


 


ويستمر القتال على نطاق واسع في البلاد، مع الهجوم الذي تشنه القوات الأوكرانية في الجنوب، وفي الوقت ذاته تنشط المدفعية الروسية في منطقتي دونيتسك وخاركيف.


 


في الوقت نفسه، أعلنت وزارة إعادة دمج الأراضي المحتلة مؤقتًا في أوكرانيا اليوم السبت أنه تم إجلاء أكثر من 80 ألف شخص من المناطق الشرقية والجنوبية المتضررة من الصراع في أوكرانيا خلال شهر أغسطس الماضي.


 


وذكرت الوزارة في بيان، نقلته وكالة أنباء “يوكرين فورم” الرسمية، أن أكثر من 17 ألف أوكراني فروا من منطقة دونيتسك كجزء من أوامر الإجلاء الإلزامي، بما في ذلك حوالي 3000 طفل.


 


وأضافت أن أكثر من 24 ألف شخص قاموا بإخلاء المناطق شديدة الخطورة بشكل خاص من منطقة خيرسون، وأكثر من 5 آلاف فروا من منطقة خاركيف وأكثر من 30 ألف من منطقة زابوروجيا.


 


وعلى وجه التحديد، تم إجلاء 427 من السكان المدنيين في منطقة دونيتسك خلال الساعات ال24 الماضية بحسب البيان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.