التخطي إلى المحتوى

أعلنت الفنانة المصرية، نهى العمروسي، الخميس، أنها أخطأت في تربية ابنتها نازلي مصطفى كريم، التي تورطت في القضية المعروفة إعلاميا بـ “قضية فيرمونت”.

وردت على اتهامها بأنها كانت السبب في تورط ابنتها بتلك القضية، قائلة: “فعلا أنا قصرت في حقها كتير”.

“تعرضت للظلم”

كما أضافت خلال لقائها في برنامج “كلام الناس” المذاع على شاشة “إم بي سي مصر” أنها تعرَّضت للظلم وأدخلت السجن، مشيرةً إلى أنه أجري لها تحليل أثبت عدم تعاطيها المخدرات.

وأكدت أنها لا تبالي بما يقال عنها، موضحةً أنها ليست في موقع دفاع عن النفس.

أيضا كشفت عن أنها أصيبت بالتهاب في الغدة الدرقية، لافتةً إلى أن هذا المرض هو نفسه الذي أصيبت به المطربة الراحلة أم كلثوم، وأنه لا علاقة له بتعاطي المخدرات.

قضية فيرمونت

وكانت تحقيقات النيابة العامة في قضية فيرمونت قد استمرت نحو 9 أشهر استنفدت فيها كافة الإجراءات سعياً للوصول إلى حقيقتها، وتوصلت منها إلى أن ملابساتها تخلص في مواقعة المتهمين المجني عليها بغير رضائها بجناح بالفندق حال فقدانها الوعي خلال حفل خاص حضرته عام 2014، ولكن الأدلة لم تبلغ حد الكفاية ضد المتهمين لتقديمهم إلى المحاكمة الجنائية عنها.

من هي نهى العمروسي؟

يُذكر أن نهى العمروسي ولدت في 11 يناير عام 1963، وحصلت على بكالوريوس من قسم السيناريو بالمعهد العالي للسينما في مصر عام 1990.

وشاركت في عدة مسلسلات تلفزيونية، منها “إحنا الطلبة، والحارة، ومملكة الجبل، وشارع عبد العزيز، والبلطجي، وضمير أبلة حكمت”.

وقدمت للسينما أعمالاً كثيرة، أبرزها: “جزيرة الشيطان، والعذراء والعقرب، وحنفي الأبهة، وحارة برجوان، واللعب مع الشياطين، وحلق حوش، وهيستريا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.