التخطي إلى المحتوى

وقالت الإعلامية اللبنانية، فاديا سمعان، المقيمة في الولايات المتحدة الأميركية لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن “التصويت كان مشرفا. أبهرت الفرقة لجنة التحكيم التي أعربت عن إعجابها، حيث قال أحد أعضاء اللجنة للشابات اللبنانيات “أنتن ستغيرن العالم”.

وأضافت سمعان أن الحملات الإعلامية انطلقت منذ أكثر من أسبوع ، وأن ما وصلت إليه مياس اليوم أعطى أملا جديدا للبنان، سيما بعد فوز المنتخب اللبناني في كرة السلة الشهر الماضي.

واعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن “ما قدمته الفرقة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها البلد يعكس وجه لبنان الحقيقي”.

وكانت الفرقة استبقت هذا التأهل بتقديم عرض باهر ومميز في المرحلة نصف النهائية من برنامج المواهب، حيث وُصف بـ”العرض الذي يخطف الأنفاس”.

وتتجه الأنظار الآن إلى حفل النهائيات، حيث ينتظر اللبنانيون عرض فرقة “ميّاس” الأخير، وسط تفاعل جمهوري كبير،

و”كرمالك يا لبنان” هو الشعار الذي تُنافس من خلاله الفرقة مشتركين وفرقا أخرى.

معلومات عن “ميّاس”

  • فرقة “مياس” من تأسيس مصمم الرقصات نديم شرفان.
  • في العام 2019، خطت الفرقة المؤلفة من 31 صبية راقصة، تتراوح أعمارهن بين 13 و25 عاما، خطوة جبارة لدى حصولها على لقب “آراب غوت تالنت” (النسخة العربية من البرنامج).
  • أخذت الفرقة  اسمها من غزال عربي بقد ممشوق (ميّاس)، وهي كلمة مشتقة من كلمة “الماس”، وأريد لها خلال تسميتها أن تعبر عن غموض المرأة العربي.
  • يصر مؤسسها شرفان على أن تكون أعضاء الفرقة من النساء، وأكد في تصريح سابق أنه “يوجه رسالة إلى المجتمعين العربي واللبناني، حيث لا تستطيع المرأة الإعلان عن مهنتها كراقصة محترفة من دون التعرض للتنمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.