التخطي إلى المحتوى

وقال شويغو فيما كان جالسا أمام بوتين: “لقد أنجزت مهمة تجنيد 300 ألف شخص”، مشيرا إلى أن 41 ألفا منهم موزّعون في وحدات عسكرية في أوكرانيا، فيما أشاد الرئيس الروسي بـ”وطنية” المجندين الذين تمت تعبئتهم.

وقال شويغو: “ليس هناك مهمات إضافية مخطط لها”، مشيرا إلى أن روسيا لا تخطط لتعبئة المزيد من جنود الاحتياط والمدنيين في المستقبل القريب.

لكنه أضاف أن روسيا ستواصل تجنيد متطوعين وجنود متعاقدين.

بدوره قال بوتين: “أريد أن أشكر كل من انضم إلى صفوف القوات المسلحة. أشكركم على هذا الولاء للواجب، على هذه الوطنية”.

وقد أثارت تقارير حول تعبئة مسنين ومرضى وطلاب غضبا في روسيا.

وأقر بوتين بوجود مشكلات “حتمية” في بداية الاستدعاء، لكن شويغو أكد الجمعة نه تم “التعامل” معها.

وأثار إعلان التعبئة في أواخر سبتمبر موجة نزوح جماعي للرجال إلى الخارج وبعض الاحتجاجات المحدودة في روسيا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *