التخطي إلى المحتوى

عاد اسم الراقصة ليندا، للظهور على الساحة من جديد خلال الفترة الأخيرة، وذلك بعد أحدث منشور لها على حسابها بموقع إنستجرام.

حيث نشرت “ليندا” على إنستجرام منشورًا قالت فيه: “تنويه.. جمهوري ومتابعيني المحترمين، بالرغم من سعادتي بمحبتكم لي، وهو نفس إحساسي تجاهكم، إلا أنه وجب التنويه أنني تركت المجال الفني منذ عامين وأعمل حاليا في مجال عمل خاص بي أردت أن أخبركم بذلك”.

والراقصة ليندا مارتينو هي راقصة إيطالية مصرية، ذات أصول مصرية ومن أب مصري، التحقت بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية وتخرجت منها، احترفت الرقص الشرقي بسبب حبها للموسيقى والأغاني المصرية.

قصة الراقصة ليندا مع نصر محروس

وكانت الراقصة ليندا قد اشتهرت من خلال ظهورها كراقصة في كليب ” ضارب عليوي” للمطرب مصطفى شوقي، وقد حقق الكليب عدد كبير من المشاهدات وصل إلى 2 مليون مشاهدة.

ولكن فوجئت “ليندا”، بقيام المنتج والمخرج نصر محروس، بتصوير نسخة جديدة من الكليب ولكن بدون مشاهدها، الأمر الذي آثار دهشتها.

وقالت “ليندا” أنها رفضت تنفيذ طلب نصر محروس وتصوير الكليب ببدل رقص، حتى يكون التركيز على مضمون الأغنية وليس على ملابسها، موضحة أنها اضطرت للموافقة على الملابس التي ارتدتها في الكليب، وكان الاتفاق على أن يكون تصويرها من بعيد، مشيرة إلى أنها لم تغضب من حذف مشاهدها من الكليب، ولكنها شعرت بالحزن لأنها ظُلمت في هذا الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.