التخطي إلى المحتوى

وأعلن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، السبت، استعادة “ألفي كيلومتر من الأراضي” خلال هجوم مضاد شرق البلاد وجنوبها، وسط فرار الجيش الروسي، وفقا لتقارير غربية وأوكرانية.

مراحل المفاجأة الأوكرانية

  • عملية مضادة مفاجئة لقوات أوكرانية في خاركيف اخترقت بعمق الخطوط الروسية.
  • استعادة السيطرة على 30 منطقة وبلدة بينها كوبيانسك، أهم طرق إمدادات روسيا إلى دونباس.
  • قوات أوكرانية تواصل القتال ضد الروس حول خيرسون جنوبا.
  • القوات الأوكرانية تخترق الخطوط الروسية في الجهة الشمالية لمسافة 30 ميلا.
  • وفي هراكوف، وهي من القرى المستردة، شوهدت سيارات محترقة تحمل رمز العملية الروسية “زد”، وأكوام قمامة وذخيرة في مواقع تركها الروس على عجل.

كيف نفذ الأوكرانيون مفاجأتهم؟

  • يشرح اللواء الأسترالي المتقاعد، ميك ريان، على “تويتر” أن الأوكرانيين استغلوا التركيز الروسي على الجنوب، وشنوا هجوما مضادا على خاركيف شرقا للتوغل سريعا في دفاعات الروس، وتدمير مقرات الدعم اللوجستي والقيادة التي تدعم الجبهة الشرقية.
  • يقول الباحث في الشؤون العسكرية مينا عادل، لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن الجيش الأوكراني خلال معاركه الخاطفة حول خيرسون وخاركيف اعتمد تكتيك التوازن العسكري بين القدرات الهجومية والدفاعية عن طريق أسطول من 13 طائرة استطلاع متنوعة المهام، وهي عصا سحرية للأوكرانيين لاتخاذ القرارات.
  • يضيف أن كييف حشدت قوات سريعة خفيفة الحركة من مجموعات صغيرة تتسلح بمركبات الهامفي والمدرعات.
  • دمجت صواريخ “الهارم” الأميركية المضادة للردارات على مقاتلات “سوخوي 27” التي تتولى مهمتها شمالا، بخلاف مقاتلات “ميغ- 31” التي تولت الجنوب كمحاولة لتقليل الضغط على تشكيلات القاذفات التي تدعم القوات على الأرض؛ ما كان له تأثير عملياتي وقلل نشاط الدفاعات الجوية الروسية.
  • تحريك وحدات الدفاع الجوي بعيد المدى طراز “إس 300 -بي إس” شمالا لإبعاد الطائرات الروسية والزج بالمدفعية المضادة للطائرات طراز “غيبارد” ألمانية الصنع، لتشكل عائقا ضد القاذفات الروسية المنخفضة لمنع استهداف الأوكرانيين.
  • التمهيد النيراني في بداية المعركة بواسطة المدفعية الصاروخية الموجهة أميركية الصنع طراز “هيمارس” الأكثر دقة من المدفعية الأوكرانية التي تعود للحقبة السوفييتية.

كيف يرد الروس عسكريا؟

  • نفذ الجيش الروسي خلال 3 أيام عملية انسحاب منظم وإعادة انتشار لقواته في إيزيوم وبالاكليا بدونيتسك الشعبية شرقا، وفق بيان رسمي.
  • تجميع القوات لدعم الجهود على الجبهة في دونيتسك.
  • قتل 2000 جندي أوكراني ودمر 100 مركبة مدرعة ومدفعية خلال 3 أيام، بحسب البيان.
  • إرسال تعزيزات عسكرية لخاركيف شرقا.
  • يتوقع ميك ريان بأن يشن الروس هجوما مضادا على القوات الأوكرانية التي اخترقت الخطوط لعزلها.
  • يقول مينا عادل إن الروس سيتصدون للتقدم الأوكراني بالمدفعية والمسيِّرات التي ستراقب الأوكرانيين باستمرار.
  • كذلك متوقع أن تلعب طائرات الإنذار المبكر والاستطلاع الاستخباراتي التي تطير شمالا دورا مهما في مراقبة التقدم.
  • استخدام طائرات الهليكوبتر الثقيل طراز “مي 26” تحت حماية الهليكوبتر الهجومي طراز “مي 24″ و”كا 52” لإنزال القوات قرب الخطوط الأمامية ضد القوات الأوكرانية، مع الدفع بوحدات الدفاع الجوي طراز “إس-350″ و”والبوك إم 3″ و”البانستير”.

ما هي خطط أوكرانيا؟

يتكتم المسؤولون في كييف منذ أسابيع على خططهم؛ حفاظا على ميزة المباغتة، فهناك مخاطر تكتيكية وعملياتية على القوات الأوكرانية التي شنت الهجوم المضاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.