التخطي إلى المحتوى

ويكسر هذا اللقاء تقلديا حرصت عليه ملكة بريطانيا منذ توليها العرش، حيث كانت تلتقي رئيس الوزراء الجديد في قصر باكنغهام وسط لندن، وفي بعض الأحيان في قلعة وندسور في مقاطعة باركشير القريبة من لندن.

وذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية أن إليزابيث الثانية البالغة من العمر 96 عاما تعاني منذ الخريف الماضي من مشكلات صحية، وتستعمل بانتظام عصا المشي.

وفي وقت سابق من العام الجاري، أُجبرت الملكة على اختصار العديد من الارتباطات الرسمية، وغابت عن جزء كبير من احتفالات اليوبيل البلاتيني الخاص بجلوسها على عرش بريطانيا.

وقالت الشبكة إن اللقاء المرتقب سيأتي بعد يوم واحد من تسمية رئيس الوزراء الجديد في البلاد، حيث تستعر المنافسة بين المرشحين البارزين في حزب المحافظين الحاكم، وزيرة الخارجية ليز تراس ووزير المالية السابق ريشي سوناك.

ونُصحت الملكة بالبقاء في مقر إقامتها في قلعة بالمورال باسكتلندا، حيث تقضي إجازاتها السنوية لأسباب صحية.

وذكر متحدث باسم قصر باكنغهام: “الملكة ستستقبل رئيس الوزراء بوريس جونسون الثلاثاء 6 سبتمبر في المورال، يليه لقاء يحضره الجمهور مع رئيس الوزراء الجديد”.

وعُلم أن القرار بتحديد هذا اليوم للقاء اتخذ أيضا في هذه المرحلة لكي يناسب جدول أعمال رئيس الوزراء.

وكان بوريس جونسون قد قدم استقالته من زعامة حزب المحافظين الحاكم، وبالتالي من رئاسة الحكومة البريطانية مطلع يوليو الماضي، بعدما تكثفت الانتقادات حول الحفلات التي كان يقيمها في مقر رئاسة الحكومة في وقت كانت البلاد تخضع لقيود فيروس كورونا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.