التخطي إلى المحتوى

  • آنا فوستر وجوان عبدي
  • بي بي سي نيوز

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

نساء يلوحن بحجاباتهن في الهواء أثناء الاحتجاجات التي أشعلتها وفاة الشابة مهسا أميني.

دفعت وفاة الشابة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عاماً في مركز احتجاز للشرطة في طهران، جيلاً جديداً للمطالبة بحقوق وحريات غير متوفرة في بلدهم، رغم أن العديد من الإيرانيين يقولون إن التحدث علانية ضد النظام يعرضهم لمخاطر حقيقية.

فيما يلي، تروي ثلاث نساء تجربتهن ومشاهداتهن عن أكبر مظاهرات تجتاح البلاد منذ اسابيع.

ملاحظة: تم تغيير أسماءهن لحمايتهن.

نيل – من بوكان

تحكي نيل البالغة من العمر 24 عاماً، عن رؤيتها وتجربتها في الاحتجاجات وتقول: “لقد شاركت في الاحتجاجات، وراقبتها عن قرب، إنها تجربتي الأولى في رؤية مثل هذه الأشياء وقد أصبت بالدهشة بالفعل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *