التخطي إلى المحتوى

وقال الأمن العام في الأردن، إن فرقه العاملة في حادثة انهيار المبنى في منطقة [fg اللويبدة وصلت إلى 3 جثث تحت الأنقاض، والعمل جار من أجل انتشالها.

وأوضح المتحدث باسم مديرية الأمن العام عامر السرطاوي في بيان، أن “حصيلة ما تم التعامل معه من فرق الانقاذ في العمارة المنهارة في عمان بلغ 5 وفيات بالإضافة إلى 14 مصابا”.

وأضاف السرطاوي أن “مديرية الدفاع المدني من خلال فرق الإنقاذ المختصة تساندها وحدات مختلفة من قيادة إقليم أمن العاصمة وقوات الدرك، لا زالت تتعامل مع الحادثة والعمل جار للبحث” عن مفقودين آخرين.

وأهابت المديرية بالمواطنين “التعاون مع رجال الأمن والالتزام بالإرشادات الواردة، وعدم التوجه للمنطقة أو التجمهر حولها لتمكين الفرق من متابعة عملها”.

وتؤكد المديرية على أنها “الجهة الوحيدة التي تتعامل مع الإصابات في الموقع، وأنها تعلن عنها أولا بأول دون تأخير، وأن الإصابات المبينة بأعلاه هي الإصابات التي تعاملت معها، خلال عمليات الإنقاذ”.

وتفقد رئيس الوزراء بشر الخصاونة ووزراء الداخلية والصحة والدولة لشؤون الإعلام، مكان الحادث للإشراف على عمليات الإنقاذ والإخلاء.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة فيصل الشبول للصحفيين في مكان الحادث، إن “رئيس الوزراء أوعز لأمين العاصمة والمسؤولين البحث عن الأسباب التي أدت إلى انهيار هذه العمارة”.

وأكد مصدر قضائي فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة “فرانس برس”، أن “النيابة العامة باشرت التحقيق في انهيار المبنى”.

ومنطقة جبل اللويبدة تعد من أجمل وأقدم وأعرق مناطق عمان، ويعود بناؤها لبداية القرن العشرين، ويقيم فيها الكثير من الأجانب، كما تضم مقر المركز الثقافي الفرنسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.