التخطي إلى المحتوى

غادر أحد كبار المسؤولين التنفيذيين شركة أبل، بعد ظهوره في فيديو على تيك توك مبدياً كلاماً غير لائق ومسيئا للنساء.

أطلق توني بليفينز، نائب رئيس المشتريات في أبل، التعليقات غير المسؤولة، التي استوحاها من فيلم “آرثر” عام 1981 – في حوار مع أحد صانعي المحتوى على تيك توك وإنستغرام يدعى دانيال ماك، المعروف بسؤاله أصحاب السيارات الفاخرة عما يفعلونه من أجل “لقمة العيش”.

وبحسب ما ورد، تم تصوير المقطع خلال معرض سيارات في كاليفورنيا في 18 أغسطس، وتمت مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي في أوائل سبتمبر، حيث حقق ما يقرب من 142000 إعجاب على تيك توك.

علمت إدارة شركة أبل بالتصريحات غير اللائقة، وتم فتح تحقيق داخلي حيث تم إعفاء بليفينز من قيادة فريقه المكون من مئات الموظفين، بحسب ما قالته مصادر مطلعة على الأمر لوكالة “بلومبرغ”.

أكد متحدث باسم شركة أبل للوكالة يوم الخميس، أن بليفينز في طريقه للمغادرة. واعتذر بليفينز عن التصريحات البذيئة في بيان بعث به لـ “بلومبرغ”.

وقال: “أود أن أغتنم هذه الفرصة لأعتذر بصدق لأي شخص شعر بالإهانة من محاولتي الخاطئة للفكاهة”.

أفادت بلومبرغ بأن بليفينز عمل مع الشركة لمدة 22 عامًا، وكان واحدًا من حوالي 30 تنفيذيًا يقدمون تقارير مباشرة إلى الرئيس التنفيذي تيم كوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *