التخطي إلى المحتوى

اعتمد مذيع باكستاني مقولة “من قلب الحدث” لينقل لمواطنيه وقائع الفيضانات التي اجتاحت بلاده. وانتشر فيدو للمذيع على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقدم الأخبار في عمق الفيضانات.

وترجع تفاصيل الواقعة إلى لجوء المذيع إلى تقديم تقرير إخباري مصور عن الفيضانات الخطيرة التي تشهدها باكستان حيث اضطر إلى تقديمه في أعماق المياه التي تجرفه.

وظهر المذيع الذي انتشرت صوره على نطاق واسع في مختلف بقاع العالم ونالت عددا كبيرا من التعليقات الإيجابية داخل جوف الفيضانات وهو متمسك بصخرة لإنقاذ نفسه من المياه الجارفة. ويمكن سماع المراسل وهو يصف الوضع في مياه المد العالي، التي تأخذه مع تدفقها، فيبدو كأنه غير قادر على التوازن أو الوقوف بشكل مستقيم.

وحسب الصور ومقاطع الفيديو المنتشرة على منصات التواصل الاجتماعي فإن المذيع كان يستجمع قواه ويبتلع بعض ماء الفيضانات ويمسك بالمايكروفون في اليد الأخرى و يقدم تقريره الإخباري.

وأعلنت السلطات الباكستانية ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات التي تجتاح البلاد إلى 1138 قتيلًا و1634 جريحًا.
وكشفت وزيرة التغير المناخي شيري رحمان أن ثلث بلادها “غارق تحت المياه” نتيجة الفيضانات الناجمة عن أمطار موسمية قياسية هذا العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.