التخطي إلى المحتوى


تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال جولته اليوم بمدينة شرم الشيخ، موقع المنطقة الخضراء المقرر إقامتها بحديقة السلام خلال قمة المناخ (Cop27)، وكذا المنطقة الزرقاء التي تتولى إدارتها سكرتارية الأمم المتحدة، خلال فعاليات القمة. 


        


واستمع رئيس مجلس الوزراء لشرح من الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، حول المنطقة الخضراء، موضحة في هذا الإطار أنها منطقة مقرر إقامتها بحديقة السلام خلال قمة المناخ، وهي مخصصة للمعارض والأحداث الجانبية، التي يعقدها القطاع الخاص، والمجتمع المدني، والشباب، والوزارات المختلفة، لعرض قصص النجاح والمشروعات والابتكارات والمنتجات ذات الصلة في مجال التصدي لآثار تغير المناخ، بالإضافة إلى العروض الموسيقية والفنية والاستعراضية لرفع الوعي بقضية التغيرات المناخية وأهميتها للإنسان.


 


ونوهت وزيرة البيئة إلى أنه تم فتح باب الحجز للأجنحة والأحداث الجانبية بالمنطقة الخضراء، من خلال الموقع الإلكتروني للمؤتمر، وذلك للجهات الراغبة في المشاركة بالمؤتمر من الشباب والجمعيات الأهلية والمنظمات والشركات بمصر والعالم؛ حيث يتم الحجز بالمنطقة الخضراء وفق ضوابط واشتراطات تضمن التمثيل المشرف وعرض أفضل قصص النجاح والتجارب البيئية المميزة والتي تعد نموذجًا واقعيًا للتطبيق يمكن تكراره والاستفادة منه على نطاق أوسع محليًا وعالميًا.


 


وأوضح الدكتور كريم مرسي، مستشار وزيرة البيئة، لرئيس الوزراء أنه يتم حاليا الانتهاء من تركيب الهياكل والجداريات الخاصة بإقامة المعارض، ومكاتب التسجيل، والخدمات بالدول المشاركة في المؤتمر، وكذلك الانتهاء من إنشاءات البنية الأساسية لتلك المنطقة، إضافة إلى العمل على استكمال أعمال التطوير بحديقة السلام، والتي يتم تطويرها وإعدادها بكافة التجهيزات لتكون صرحا ومثالا للمعارض بالعالم بما يليق بصورة مصر وتاريخها وتوجهاتها نحو التنمية والاستدامة.


 


وعقب ذلك، تفقد رئيس الوزراء المشروعات التي يتم تنفيذها في المنطقة الخضراء؛ حيث استمع الدكتور مصطفى مدبولي لشرح من العميد إبراهيم علوي، مستشار وزيرة البيئة، الذي أكد أنه يتم العمل حاليا على رفع كفاءة النافورة، ورصف الطريق المؤدي إلى المنطقة الخضراء، بجانب الأعمال الخاصة بتمهيد الأرض لإنشاء المعرض وخاصة الأجنحة المخصصة للمجتمع المدني، والشباب، والعارضين من شركات القطاع الخاص؛ للتأكد من قدرتها واستعدادها لاستيعاب الأعداد المتوقع مشاركتها خلال المؤتمر من مصر و العالم، كما يتم رفع كفاءة الأماكن المخصصة للأطعمة والكافتيرات ورفع كفاءة المسرح والزراعات الموجودة بالحديقة، كما يتم إجراءات تيسير ربط المنطقة بقاعة المؤتمرات، والقرية البدوية، ومنطقة الخيام، ومركز معلومات التنوع البيولوجي ومتحف مليو دراما ، وذلك من أجل توفير خدمات متنوعة للزوار تضمن تجربة بيئية تمزج بين الاستفادة العلمية والعملية والاستمتاع بالطبيعة.


 


وفي هذا الإطار، كلف رئيس الوزراء بضرورة تحديد برنامج زمني للانتهاء من جميع المشروعات التي تحتويها المنطقة الخضراء، مؤكدا أنه سيواصل متابعة تنفيذ ذلك خلال الفترة المقبلة، كما وجه مدبولي بسرعة إعداد قائمة نهائية بمن تم تأكيد حجزهم للخيام القائمة في المنطقة الخضراء، بحيث يتعرف كل حاجز على المكان الذي سيعرض أعماله من خلاله، ومساحة هذا المكان بدقة؛ وذلك لمنحهم فرصة كبيرة لتجهيز معروضاتهم وأجنحتهم وتأثيثها وعمل الديكورات الخاصة بأماكنهم.


 


ثم انتقل رئيس مجلس الوزراء عقب ذلك، لتفقد المنطقة الزرقاء وامتداداتها، والتي تتولى إدارتها بالكامل سكرتارية الأمم المتحدة، حيث أشار المسئولون التنفيذيون إلى أن هذه المنطقة ستشهد جلسات عامة، وجلسات خاصة، وأحداثا جانبية ومعارض وأجنحة، ويشارك فيها رؤساء الدول، والوفود الرسمية والمفاوضون، ووسائل الإعلام التي يتم اعتمادها، بجانب منظمات وهيئات معتمدة من قبل سكرتارية الاتفاقية .


 


وفي هذا الإطار، أوضح المسئولون أنه تجرى حاليا أعمال تطوير للبنية التحتية في المنطقة، ومتابعة مستمرة لاستكمال ساحات انتظار السيارات، والتأكد من وصول كافة الخدمات بالمنطقة، كما يتم استكمال الأعمال الخاصة بالقاعات وتجهيزها بأحدث التكنولوجيات، من أجل تقديم نموذج حقيقي وواقعي للتوافق البيئي المستدام للعالم؛ ليشكل مؤتمر المناخ بمصر صورة للتوافق البيئي بكافة أبعاده اللوجيستية والفنية والتقنية.


 


وخلال تواجده بالمنطقة، اطلع رئيس الوزراء على بعض التجهيزات الأخرى المتمثلة في الاعتماد على الوسائل صديقة البيئة الكهربائية والعاملة بالغاز الطبيعي وحصول عدد من  الفنادق على النجمة الخضراء، كما حصل 60 مركز غوص على العلامة الخضراء، والتحول نحو الطاقة الجديدة و المتجددة بالمطار وقاعة المؤتمرات، حيث تم العمل على إنشاء محطة الخلايا الشمسية بقدرة 5 ميجاوات على أسطح مباني مطار شرم الشيخ.


 


كما يتم جمع وفصل المخلفات وتدويرها بمدينة شرم الشيخ عن طريق  الإدارة المتكاملة لمنظومة المخلفات، بالإضافة إلى وضع شاشات عرض تليفزيونية بالمطار لتبسيط وشرح مفهوم التغيرات المناخية كوسيلة تعريف مبسطة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.