التخطي إلى المحتوى

فتح محمد عواد حارس مرمى نادي الزمالك النار ضد فيتوريا المدير الفني للمنتخب بعد قراره باستبعاده من معسكر الفراعنة.

وقال عواد في تصريحات لبرنامج الماتش: “ما يتردد عن وجود اتفاق بين الجهاز الفني للمنتخب والبرتغالي فيريرا، المدير الفني للزمالك، بشأن استبعادي من القائمة، كلام عار تماما من الصحة ولم يحدث من الأساس”.

وأضاف حارس الزمالك: “تواصلت مع البرتغالي فيريرا، واستفسرت منه عن حقيقة وجود اتفاق مع البرتغالي فيتوريا لاستبعادي، أكد لي أن هذا لم يحدث، ولا يعلم شيئا عن استبعاده، وبالتالي كل ما تردد عار تماما من الصحة”.

وأشار عواد: “من الآخر أنا تعرضت للظلم الفادح باستبعادي، ولا أعرف السبب، وأحترم الجميع، وأكن لهم كل تقدير واحترام، ومن حقي أكون موجود وأمثل منتخب بلدي، وهذا حقي”.

وتابع محمد عواد: “حينما كنت بعيدا عن المشاركة مع الزمالك كان طبيعي أن أكون بعيدا عن المنتخب، ولم أتحدث وقتها، لكن أشارك أساسيا مع الزمالك، ونجحت مع الفريق في الفوز بالدوري وكأس مصر، وبالتالي قرار استبعادي غير منطقي”.

وأردف عواد: “أعيش حالة نفسية صعبة، بعد قرار استبعادي؛ لأني حرفيا تعرضت للظلم بهذا القرار، الكل يجتهد مع فريقه من أجل التواجد مع منتخب مصر، وهذا حق مكفول للجميع، والمنتخب هو من يستفيد فى النهاية، لكن ما حدث معي لا أجد له أي تفسير مع احترامي للجميع”.

واختتم عواد تصريحاته: “للعلم أشارك أساسيا مع فريقي الزمالك منذ فترة، وبالتالي المدير الفني للفراعنة تولى المهمة وأنا متواجد أساسيا، طالما استبعدتني من القائمة النهائية لمنتخب مصر، فكان من الطبيعى أن تتحدث معي وتوضح لي وجهة نظرك، لكن ما حدث معي أكرر أنه ظلم فادح، وأتمنى التوفيق للمنتخب في المرحلة المقبلة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.