التخطي إلى المحتوى


تحدث الفنان محمد عبد الرحمن “توتا” عن الأزمة الصحية الأخيرة التى خضع خلالها لعملية قلب مفتوح، موضحًا أن دعم الجمهور كان أهم سبب فى تعافيه وتخطيه لهذه المحنة الصعبة.


أوضح “عبد الرحمن” خلال حواره فى برنامج “معكم منى الشاذلي”، الذى تقدمه الإعلامية منى الشاذلى على قناة cbc، مساء اليوم، أن حب الجمهور كان سببا فى الشفاء، قائلا: “حسيت بكمية حب من الناس أنا مكنتش متخيلها.. لذلك هم مايستحقوش منى احكى لهم أى حاجة فيها ألم، أنا شوفت كمية حب ودعوات الحمد لله يارب.. بقيت أقول دول كلهم بيحبونى .. نفسيا ده فرق معايا جدا..  ده غير طبعا دعم الأصدقاء فى الوسط اللى هما أهل فعلا”.


وعن عاداته التى تغيرت بعد العملية، أوضح “توتا” أن وقت المشى أصبح “مقدسا” فى يومه، رغم أنه فى السابق لم يكن يفعل ذلك، مضيفا: “أنا كنت من أعداء المشي، واكتشفت إن المشى ده الرياضة الوحيدة اللى نضحك بيها على جسمنا بسهولة جدا، دلوقت بقى يوميا لازم ساعة إلا ربع مشي.. وطبعا الأكل فى الخفيف أنا أصلا بحب المسلوق”.


تابع: “أنا كان عندى 3 شرايين مسدودة يعنى الواحد كان ميت.. فالحمد لله والصحة بالدنيا الحمد لله .. كرم ربنا وحب الناس هم اللى قوّموا الواحد”.


على صعيد آخر، تحدث محمد عبد الرحمن عن علاقته بوالدته، وأنه يطلب الدعاء منها يوميا، قائلا: “أنا قبل أى شغل لازم أمى تدعيلي.. لازم تدعيلى كل يوم.. فى دعوة مشهورة ليها العيال صحابنا مسمينها تعويذة.. بيتريأوا عليا لأن أمى دايما بتدعيلى وتقول (ربنا يجعل فى وجهنا ووجهك جوهرة وفى لساننا ولسانك سكرة).. أمى مقدرش أزعلها ربنا يخليهالى”.


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.