التخطي إلى المحتوى

وفي كلمته، قال شي جينبينغ، أمام مندوبي الحزب: “المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني هام جدا وينعقد في لحظة حساسة، عندما يبدأ الحزب بأكمله والشعب من جميع المجموعات الإثنية برحلة جديدة لبناء بلد اشتراكي حديث بشكل شامل”.

وبينما توقع خبراء أن يشهد المؤتمر تأمين ولاية ثالثة للرئيس الصيني كزعيم للحزب الحاكم ورئيس للبلاد حيث ألغى في 2018 حدود الولاية الرئاسية، لم يحسم بعد موقف الرجل الثاني حيث أعلن سابقا لي كه تشيانغ أن هذا العام هو الأخير له بعد 9 سنوات بالمنصب.

المؤتمر الـ20 للحزب الشيوعي

  • يعقد دائما في الخريف لمدة أسبوع.
  • يتجمع حوالي 2300 من كبار أعضاء الحزب في قاعة الشعب الكبرى في بكين.
  • بينهم 200 عضو في اللجنة المركزية يتمتعون بحقوق التصويت بالإضافة إلى 170 بديلًا لهم.
  • اللجنة المركزية هذه مسؤولة عن انتخاب المكتب السياسي المكون من 25 عضوًا.
  • وفي طبقة أضيق داخل الحزب، يتم تعيين أقوى 7 من أعضاء المكتب السياسي، فيما يعرف بـ”اللجنة الدائمة للمكتب السياسي”.
  • مؤتمر الحزب الحاكم هو أهم اجتماع في الدورة السياسية الخمسية للحزب الشيوعي الصيني.
  • تعلن خلاله ترقيات جديدة وتعيينات رئيسية بما في ذلك زعيم الحزب ويمرر تقييمًا لتقدم الحزب.
  • يحدد اتجاه الدورة الخمسية التالية وسياسات الحزب.

 شي على قمة هرم الحزب

  • تم انتخاب الرئيس الحالي شي جينبينغ لولاية ثانية في مارس 2018 لمدة 5 سنوات.
  • يعتلي الرئيس الصيني بصفته الأمين العام للجنة المركزية قمة الهرم.
  • ويحمل أيضا لقب رئيس اللجنة العسكرية المركزية ورئيس الصين.
  • أول لقبين مطروحان للتجديد في اجتماع الحزب.
  • إلا أن لقب الرئيس الذي يحمل القوة الأقل على الرغم من كونه الأكثر استخدامًا دوليًا سيتم تجديده في المجلس الوطني لنواب الشعب العام المقبل.
  • أدى منحه لقب القائد الأساسي في عام 2016، إلى رفع مستوى شي إلى نفس مستوى القادة السابقين ماو تسي تونغ، ودنغ شياو بينغ، وجيانغ زيمين.
  • توقعات بإضافة جديدة في المؤتمر العشرين للحزب تتمثل في إعادة إحياء لقب “رئيس الحزب” وهو لقب ماو تسي تونغ.

 منافسة على منصب الرجل الثاني

  • مستقبل رئيس الوزراء لي كه تشيانغ، الذي أتم عامه الـ67، يعتبر أحد أكثر التغييرات التي تتم متابعتها في التعديل السياسي.
  • في الماضي كانت قائمة الشروط والمؤهلات الخاصة برئيس الوزراء الصيني المقبل، تنص على “ألا يزيد عمره على 67 عاماً”.
  • وأن “يكون قد سبق له العمل كنائب لرئيس الوزراء، وأدار العديد من الاقتصادات على مستوى الولايات المحلية كرئيس للحزب فيها.
  • مارس الماضي، قال “لي” إن هذا العام سيكون عامه الأخير كرئيس وزراء، وهو المنصب الذي شغله منذ عام 2013.
  • النواب الحاليون لرئيس الوزراء هم هان تشنجغ، وهو تشون هوا، وليو هي، وصن تشونلان – المرأة الوحيدة بالمكتب السياسي.
  • سمى تشيانغ لي 4 أشخاص قد ينضمون أو يظلون باللجنة الدائمة، ولديهم فرصة ليحلوا محله برئاسة الوزراء هم “هو تشون هوا” و “هو جينتاو” و”ليو هي” و”وانغ يانغ”.
  • رجحت تقارير أيضا إمكانية اختيار “لي تشينغ” (63 عاما) هو رئيس الحزب في شنغهاي، وأحد مساعدي شي الأكثر ثقة، ودينغ شيوشيانغ (60 عاما) وهو أيضًا أحد كبار مساعدي شي.

 تحديات داخلية وخارجية

الأكاديمي المتخصص بالشؤون الدولية، سمير الكاشف، قال إن المؤتمر بمثابة تجديد دماء اللجنة المركزية للحزب كل خمس سنوات المعنية بتنفيذ قرارات المؤتمر الوطني وقيادة عمل الحزب وتمثيل الحزب خارجيا.

وأضاف الكاشف، في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية”، أن المؤتمر يأتي وسط تحديات داخلية على رأسها جائحة كورونا والسياسة المتشددة للإدارة الصينية نحو “صفر كوفيد” وأخرى خارجية تتعلق بتوترات مع الغرب وخاصة أميركا التي حددت استراتيجيتها الجديدة الصين باعتبارها المنافس الوحيد لواشنطن في إعادة تشكيل النظام العالمي.

وتوقع أن يشهد مؤتمر الحزب العشرين، إعادة تعيين الزعيم الحالي شي جينبينغ لفترة ولاية ثالثة غير مسبوقة في ظل الطفرات غير المسبوقة في الجيش الذي بات أكثر احترافية وكذلك حملاته الواسعة ضد الفساد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *