التخطي إلى المحتوى


فى خبر على صفحات الشبكة اللبنانية بتاريخ 27 يوليو عام 1981، رصدت الجريدة محاولات الفنانة ليلى مراد للوقوف فى طريق زواج ابنها زكى فطين عبد الوهاب من النجمة سعاد حسنى – بكل ما أوتيت من قوة – سرا وجهرا، فى محاولة منها لإفشاله.


وجاء فى متن الخبر: “كبيرة المطربات القديمات ليلى مراد تحاول سرًا وجهرًا أن تفشل زواج ابنها وابن فطين عبد الوهاب من سعاد حسنى وقد وسطت العديد من الأصدقاء فى هذه المهمة التى تبدو شاقة وعسيرة، وسبب صعوبة المهمة يكمن فى أن ابنها على علاقة متينة وقوية مع النجمة السينمائية الشهيرة، وأن أصابع الحب معقودة.


ليلى مراد وسعاد حسنى


تلك القصة يرويها زكى فطين عبد الوهاب بنفسى قبل وفاته إذ كشف عن أن والدته ليلى مراد كانت ترفض تمامًا زواجه من سعاد حسني، والذى استمر 6 أشهر فقط ولم يكلل بالنجاح.


وأوضح: “حدث ارتباط معها وتزوجنا، ووالدتى الفنانة ليلى مراد لم تكن مرحبة بفكرة الزواج من سعاد حسني.. والدتى كانت تحب الفنانة سعاد حسنى جدا كفنانة.. تزوجنا لمدة 6 أشهر وبعدها أصبحنا أصدقاء لمدة سنين“.


وكشف الفنان زكى فطين عبد الوهاب، أن السبب الرئيسى فى الانفصال هو عدم الاتفاق مع الشخصيتين، لأنه كان طالب يدرس وكان فى بداية حياته وهى فنانة مشهورة أكبر منه سنا، مشيرا إلى أنه بعد الانفصال ظلت علاقة الصداقة متواجدة بينه وبينها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *