التخطي إلى المحتوى


02:21 ص


الأحد 21 أغسطس 2022

قال هاني جنينة، الخبير الاقتصادي والمحاضر في الجامعة الأمريكية، إن سعر الدولار في مصر تحت السيطرة وهو أمر محمود وليس مذموما فهو مدار، قائلا: “لو اتساب في هذه الظروف هيطلع لسعر أعلى من كده وبصورة سريعة تربك المصنع والمستهلك والحكومة”.

وأوضح هاني جنينة، خلال حواره مع برنامج “الحكاية” المذاع عبر “ام بى سى مصر”: هناك معروض من الجنيه المصري ومعروض من الدولار، وهناك خياران أمام مصر إما إحداث توازن بينهما وبالتالي يحدث استقرار في سعر الصرف، أو استكمال المشروعات المحلية في هذه الفترة وترك سعر الجنيه للهبوط.

وتابع: “سعر الدولار يساوي 120 لفئة العملة المحلية للأرجنتين، وهي العملة التي كانت تساوي نفس سعر الجنيه المصري مقابل الدولار عام 2015”.

وأوضح هاني جنينة الخبير الاقتصادي أن سعر الدولار في الأرجنتين قفز بسبب عدم الاهتمام بسياسة الإنفاق الخاصة بالمشاريع المحلية الضخمة التي لا تدر عائدا مناسب على المدى القريب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *