التخطي إلى المحتوى


بدون سابق إنذار وجدت أميرة ويلز كيت ميدلتون نفسها فى موقف محرج بسبب تصرف طفولى من ابنتها الأميرة شارلوت، الموقف الذى تسببت فى لوم ميدلتون كان بجنازة الملكة إليزابيث الثانية.


 


 


فخلال المراسم قام الأمير جورج “9 أعوام” بقرص أخته الأميرة شارلوت “7 أعوام” فصرخت الأميرة الصغيرة من الألم واستدارت لتحدق فى جورج متألمة، وفقاً لموقع “ديلى ريكورد” البريطانى، شاهدت ميجان ماركل زوجة الأمير هارى تصرف الشقيقين ورأته مسلياً وابتسمت لهما، بينما رأى بعض أفراد العائلة الملكية أنه تصرف وقح ولا يليق.


 


التصرف أثار استياء الملكة كاميلا التى ألقت نظرة قاسية على والدة شارلوت، نظرة كاميلا الغاضبة وثقتها العدسات واصطحبت شارلوت إلى والدتها، وبدا أن كيت سوف تتعرض للتوبيخ على سلوك ابنتها خلف الأبواب المغلقة لكن الجمهور رأى أن تصرف الشقيقين لا يستدعى كل هذا الاهتمام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *