التخطي إلى المحتوى


عرضت شبكة بلومبيرج مقطع فيديو يرصد، لحظة تسريب ورقة عن صحة الملكة إليزابيث الثانية إلى البرلمان البريطانى، ومغادرة رئيسة الوزراء ليز تراس على إثرها للجلسة، وقالت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس، اليوم الخميس، إن بريطانيا كلها «قلقة للغاية» بشأن صحة الملكة إليزابيث الثانية.


 


وأوضحت تراس، في تغريدة على حسابها بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “بريطانيا كلها قلقة للغاية بشأن الأخبار الواردة من قصر باكنجهام، دعواتي ودعوات الشعب البريطاني مع الملكة وعائلتها”.


جاء ذلك فى وقت أفادت فيه وكالة الصحافة الفرنسية، بتوجه ولي العهد البريطاني الأميران تشارلز ونجله الأمير ويليام دوق كامبريدج إلى مقر الملكة في قصر بالمورال، فيما أوضحت وكالة رويترز أن كل أبناء الملكة إليزابيث سافروا إلى قصر بالمورال حيث تتواجد الملكة حاليا.


 


وكان القصر الملكي البريطاني «قصر باكنجهام» قد ذكر في وقت سابق اليوم الخميس، بأن أطباء ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية «قلقون على صحتها»، مضيفا أن «الأطباء أوصوا بأن تظل الملكة تحت الإشراف الطبي».


 


وأوضح القصر فى بيان مقتضب أن “الملكة إليزابيث لا تزال في مقر إقامتها فى بالمورال”، وفقا لوكالة بلومبرج الأمريكية للأنباء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.