التخطي إلى المحتوى


اقتحمت مواطنة لبنانية مسلحة بمسدس، صباح الأربعاء، مصرفاً فى بيروت مطالبة بالحصول على وديعتها المحتجزة لدى المصرف.


وقد تمكنت المودعة، سالى حافظ، من الحصول على مبلغ يقارب الـ13 ألف دولار ومغادرة المصرف.


وتردد أن المودعة سعت للحصول على وديعتها من أجل توفير كلفة علاج شقيقتها المريضة بالسرطان، وهو ما أكده مصدر فى جمعية “صرخة المودعين” التي تدافع عن المواطنين اللبنانيين الذين علقت مدخراتهم في المصارف اللبنانية في ظل الانهيار المالي


وأكد مصدر في “بنك لبنان والمهجر” انتهاء وضع احتجاز الرهائن


يذكر أن فرع المصرف يقع في مقابل مقر الأمن العام اللبناني في محلة السوديكو القريبة من وسط بيروت


وكتب المودعون على جدران المصرف وواجهاته الزجاجية عبارات ضد المصارف وحاكم مصرف لبنان


وفي 11 أغسطس الماضي اقتحم مودع آخر مصرفاً في بيروت واحتجز رهائن حتى حصل على قسم من وديعته. وأعلن أن دافعه هو تأمين كلفة علاج والده، في ظل أزمة اقتصادية غير مسبوقة.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.