التخطي إلى المحتوى

تستمر العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، اليوم السبت، حيث تقوم وحدات من الجيش الروسي بمحاولة بسط السيطرة الكاملة على مناطق أوكرانية، فيما تستمر كييف في التقدم ومحاولة استعادة أراضيها بدعم غربي.

وفي آخر التطورات السياسية، حذر رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا من أن استخدام روسيا لأسلحة نووية سيعتبر “عملا عدائيا ضد الإنسانية”، مؤكدا أن تهديدات الرئيس فلاديمير بوتين “مقلقة جدا”. وقال كيشيدا الذي يتولى رئاسة حكومة البلد الوحيد الذي قصف بسلاح نووي في العالم إن “تهديد روسيا باستخدام أسلحة نووية يشكل تهديد خطيرا لسلام وأمن المجتمع الدولي وغير مقبول على الإطلاق”.

وميدانيا، أشاد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مساء الجمعة، بـ”النتائج الجيدة” التي يحققها جيش بلاده في مواجهة القوات الروسية في منطقة خيرسون (جنوب)، حيث أعلنت كييف أنها استعادت السيطرة على عشرات البلدات واستولت على أسلحة روسية.

وقال زيلينسكي في مقطع مصور: “شكراً أيضاً لجنود لواء المشاة الستين الذي تحقق وحداته نتائج جيدة في منطقة خيرسون”، معلناً الاستيلاء على أكثر من 30 عربة مصفحة وألف مقذوف للدبابات وثلاث قطع مدفعية.

في سياق آخر، اتهم زيلينسكي روسيا بـ”تعمد” تأخير عبور السفن المحملة بالحبوب الأوكرانية والتي تشكل إمداداً حيوياً للعديد من دول إفريقيا وآسيا.

وقال زيلينسكي إن “أكثر من 150 سفينة لا تزال تنتظر الوفاء بالموجبات الواردة في العقود لشحن منتجاتنا الزراعية. إنه انتظار مصطنع سببه الوحيد أن روسيا تتعمد تأخير عبور السفن”.

وأوضح أن الصين ومصر وبنغلادش وإندونيسيا والعراق ولبنان ودول المغرب الغربي هي بين البلدان التي تتأثر بهذا التأخير الذي يطاول “نحو ثلاثة ملايين طن من الأغذية”.

سد كاخوفكا

بعثة مراقبة دولية إلى سد كاخوفكا

في سياق منفصل، طالبت أوكرانيا، الجمعة، بإرسال بعثة مراقبة دولية إلى سد كاخوفكا في منطقة خيرسون التي تسيطر عليها القوات الروسية، وذلك إثر اتهام كييف لموسكو بتفخيخ السد.

وقال رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال خلال اجتماع للحكومة: “ندعو الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمات أخرى إلى تنظيم بعثة مراقبة دولية إلى كاخوفكا. يجب أن يصل خبراء دوليون فوراً إلى الموقع، وكذلك طاقم أوكراني”.

وأكد أن احتمال انفجار السد التابع لمحطة كهرومائية لتوليد الكهرباء “قد يخلف آلاف الضحايا ويتسبب بإغراق عشرات القرى”.

من جانبها، نفت السلطات الروسية في خيرسون أي تفخيخ للسد، منددة بـ”أكاذيب” تسوقها كييف.

بيلاروسيا: لا نحتاج إلى الحرب

من جهة أخرى، أكد رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشنكو، المتحالف مع موسكو، الجمعة، أن بلاده “لا تحتاج إلى الحرب”، وذلك بعدما شكلت مع روسيا قوة عسكرية مشتركة أثارت مخاوف من تدخل مباشر في النزاع الأوكراني.

لوكاشنكو  خلال زيارته لمركز التدريب

لوكاشنكو خلال زيارته لمركز التدريب

وقال لوكاشنكو خلال زيارته مركزاً للتدريب العسكري: “اليوم، لا نعتزم الذهاب إلى أي مكان. لا حرب في هذه المرحلة. لا نحتاج إلى الحرب”.

وعاين لوكاشنكو خلال زيارته طائرات مسيرة محلية الصنع، بحسب مشاهد بثها التلفزيون. لكنه أوضح أنه لا يعتزم البتة استخدامها ضد أوكرانيا راهناً.

وقال: “أن تقاتل هذه النماذج في أوكرانيا ليس أمراً مرغوباً فيه”، لكنه أوضح أن بيلاروسيا ستبيع هذه المسيرات “للجهات التي ستشتريها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *