التخطي إلى المحتوى

  • وودي موريس ودان كولبورن
  • بي بي سي يوركشاير

التعليق على الصورة،

إيما، ذات النظارات الزرقاء، وغارث مؤسس الكنيسة، وكريس المعروف في الحلبة باسم “فخر”

ليلة كل خميس، يمكن للمارة في أحد شوارع منطقة برادفورد الإنجليزية أن يسمعوا أصوات ارتطام أجساد المتصارعين بأرضية الحلبة، وسط تصفيق وتشجيع الجمهور المتوافد إلى أحد لقاءات “كنيسة المصارعة”.

يجتمع جمهور وأتباع “كنيسة المصارعة” في مبنى كنيسة الينابيع وهي تابعة لأبرشية ليدز الأنجليكانية، ومنذ أبريل/ نيسان 2022 تستضيف لقاءات المصارعين التي تجمع بين الصلاة والتعليم المسيحي والرياضة.

في هذا المبنى، تتجاور، منذ أشهر، سهرات المصارعة مع مراسم التعميد، والهدف منح التوجيه لشباب المدينة، على اختلاف قناعاتهم الدينية، خصوصاً أولئك الذين يواجهون صعوبات حياتية.

فريق برنامج “وي آر انجلاند” الوثائقي، الذي تعرضه بي بي سي، توجه إلى المنطقة، لتصوير حلقة مع فريق الكنيسة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *