التخطي إلى المحتوى

وبحسب الرئاسة التونسية، فقد استقبل الرئيس قيس سعيد، يوم الثلاثاء، في قصر قرطاج، مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، باربارا ليف.

وتطرق اللقاء إلى تطور العلاقات الثنائية بين تونس والولايات المتحدة، كما تحدث قيس سعيد عن عدة أمور متصلة بالمسار الذي تعيشه تونس.

وذكرت الرئاسة، أن سعيد فند “ادعاءات”  تروج لها أطراف وصفها بـ”المعلومة”، فيما جدد تمسّك تونس بـ”سيادتها ورفض التدخل في شؤونها الداخلية”.

وشهد اللقاء تناول الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في تونس والدور الذي يمكن أن تضطلع به المجموعة الدولية للمساعدة على تجاوز الصعوبات التي تمر بها البلاد.

وذكر قيس سعيد أنه على المجموعة الدولية أن تقوم بدورها كاملا للمساهمة في استعادة الشعب التونسي للأموال المنهوبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.