التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، twitter

جريمة جديدة ضد طالبة جامعية في مصر تهز البلاد، بعد أسابيع قليلة من سلسلة جرائم مشابهة ضد شابات عربيات قتلن بشكل انتقامي على يد شركاء سابقين أو لرفضهن الارتباط بالقتلة.

وجاء مقتل الشابة سلمى (22 عاما)، طعنا بالسكين في مدينة الزقازيق ليشكل أحدث حلقات العنف ضد المرأة في البلاد.

وعلى غرار الطالبة الجامعية نيرة أشرف، والتي قتلت ذبحا على يد زميلها أمام أبواب جامعتها في مدينة المنصورة، لقيت “سلمى” مصيرا مشابها إذ قتلت عمدا في مكان عام، وطعنها المتهم عدة طعنات بالسكين.

وألقت الشرطة المصرية القبض على طالب جامعي متهم بقتل الشابة في أحد شوارع مدينة الزقازيق في دلتا مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.