التخطي إلى المحتوى


02:06 ص


الثلاثاء 06 سبتمبر 2022

كتب – معتز عباس:

كشفت دينا غبور، إبنة رجل الأعمال رؤوف غبور، تفاصيل وتطورات حالته المرضية بعد إصابته بوعكة صحية في الفترة الأخيرة.

و قالت “غبور”، في لقائها ببرنامج “كلمة أخيرة”، المذاع عبر فضائية “أون إي”، اليوم الإثنين، إنه منذ عام ونصف علمنا بإصابة والدي بسرطان البنكرياس، وحينها كان الطبيب واثق في شفائه لكنه لم يستجب للعلاج الكيماوي، حيث تلقى علاج عبر طريقة أخرى واستجاب وكان يسافر لإجراء فحوصات طبية في الخارج فقط.

وأضاف، أنه فوجئنا بانتشار السرطان وتفشيه في مارس الماضي، وأخبرنا الأطباء أن أمامه حوالي أشهر ونحن الأن فقط نحاول أن نقضي أجمل أيام في هذه الشهور.

وأضافت: “لم يشتكي اي مرة ولم يقل يوماً أنه تعبان او مريض حتى وقت تلقيه للعلاج الكيماوي، لم يشتكي يوماً وطوال الوقت لديه طاقة إيجابية حتى آخر عملية بسيطة أجراها اليوم كان خارج من غرفة العمليات سعيد ويرقص فهو رجل شجاع جداً”.

وأكملت: “مذكرات رؤؤف غبور تمت كتابتها لأنه يملك حضور وطريقة جيدة في الكتابة والإلقاء، ونصحه مقربون حينها بكتابة تلك المذكرات، لكنه لم يكن يأخذ الأمر على محمل الجد”، متابعة: “في رحلة من رحلات العلاج لنيويورك وكان برفقة رجل الأعمال صلاح دياب، ظل على مدار 12 ساعة يحكي على تجاربه وخبراته في الحياه، نصحه دياب بكتابة تلك المذكرات وأنا وإخوتي قمنا بتشجيعه على ذلك و أخبرناه أننا نحتاج معرفة تلك القصص خاصة رحلته بين الصعود والهبوط”.

استطردت: “استطعنا إقناع والدي أنه يكتب ويلقي دون أن تكون للنشر وإنما هي لأولاده مما منحها مصداقية أكبر كونها مكتوبة لأبنائه”، متابعة: “بعدما فرغ من كتابته لها وبذل فيها مجهوداً كبيراً أخبرنا دون تدخل منه أن سيقوم بنشرها”.

وأكدت أنه بعدما قام بنشر تلك المذكرات لاقت صدى كبيراً لم نكن نتوقع ردود الأفعال ووالدي كان سعيد بها كثيرًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.