التخطي إلى المحتوى

تحول كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان إلى مشكلة خطيرة بعدما كان حجر الأساس في مشروع نادي العاصمة الفرنسية، حيث فقد اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا دعم غرفة خلع الملابس.

وكانت وسائل إعلام فرنسية كشفت أن العلاقة بين مبابي وإدارة باريس سان جيرمان وصلت لطريق مسدود، ليصبح النجم الفرنسي الشاب مصرًا على الرحيل بشكل مفاجئ.

وكان كيليان مبابي رفض الانتقال لريال مدريد وقرر البقاء في باريس سان جيرمان بتجديد عقده حتى 2025.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن موظفي باريس سان جيرمان ولاعبيه غير راضين بشكل متزايد عن كيليان مبابي

وأضافت أن موظفي باريس يعارضون الامتيازات الممنوحة للنجم الفرنسي مقابل توقيع عقده والذي حدث في مايو الماضي.

وأضافت نقلًا عن تقارير فرنسية أن العمود الفقري لغرفة تبديل الملابس بالنادي بقيادة ثلاثي أمريكا الجنوبية (نيمار وليونيل ميسي وماركينيوس) غير راضين عن النجم الفرنسي.

ولا يحظى مبابي بأي دعم سوى من صديقه أشرف حكيمي، بجانب زملائه الفرنسيين بريسنل كيمبيبي ونوردي موكيلي وهوجو إيكيتيكي.

وكانت الإدارة الرياضية للنادي الباريسي شكلت فريقًا كان فيه مبابي حجر الأساس في المشروع والرائد في غرفة الملابس.

وتحقيقا لهذه الغاية، قرر النادي رحيل أنجيل دي ماريا ولياندرو باريديس لإضعاف قلب مجموعة اللاعبين المنتمين لأمريكا الجنوبية في صفوف الفريق.

سبب استياء الموظفين من مبابي

وأشارت الصحيفة ذاتها أن استياء موظفي النادي بشدة من النجم الفرنسي، يرجع ذلك جزئيًا إلى الموقف الذي يتسم به في تعاملاته اليومية.

وذكر أحد الموظفين في باريس، قائلًا: “في أحد الأيام وصل مبابي إلى مركز التدريبات وكان اللاعب يبتسم مُلقيًا التحية على الجميع، وفي اليوم التالي وصل دون أن تتحرك شفتاه ولم ينظر إلى أي شخص، لقد كان الأمر كذلك منذ بداية الموسم”.

وفي الوقت ذاته، يظل مبابي مقربًا من المسؤولين عن الشأن الرياضي بالنادي، وبحسب ما ورد، فإن لويس كامبوس المستشار الرياضي وأوليفر جاني وجوليان ماينارد ليس لديهم مشكلة في أداء ومتطلبات مبابي الحالية.

على المستوى الفني، تجاوز أداء النجمين الآخرين للنادي (ميسي ونيمار) أداء مبابي خلال المباريات الافتتاحية للموسم، الأمر الذي زاد من التشكيك في قوة مبابي داخل النادي.

ومع تفاقم الوضع مع مرور كل يوم، يبدو أن وقت مبابي في العاصمة الفرنسية قد انتهى.

أرقام ميسي ومبابي ونيمار في الموسم الحالي

سجل مبابي 12 هدفا في 13 مباراة بجميع المسابقات لكنه لم يقدم أي تمريرات حاسمة هذا الموسم.

في حين، أحرز الأرجنتيني ليونيل ميسي 8 أهداف وثماني تمريرات حاسمة في 13 مباراة.

ونجح البرازيلي نيمار في تسجيل 11 هدفا وله 9 تمريرات حاسمة في 15 مباراة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *