التخطي إلى المحتوى

وجنحت السفينة التي تحمل 3 آلاف طن من الذرة القادمة من أوكرانيا، بموجب اتفاق تصدير توسطت فيه الأمم المتحدة، في مضيق البوسفور، الخميس، مما أوقف حركة الشحن عبر إسطنبول، وفقا لمكتب حاكم المدينة.

وقال المكتب إن السفينة “ليدي زهما” التي يبلغ طولها 173 مترا جنحت بسلام، ورست بعد تعطل الدفة في نحو الساعة 1800 بتوقيت غرينتش، وأضاف أنه لم يصب أحد بسوء.

وقالت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية إن السلطات التركية علقت حركة مرور السفن في مضيق البوسفور، بسبب تعطل السفينة وجنوحها نحو البر، أثناء إبحارها من أوكرانيا إلى إسطنبول.

وأوضحت المديرية العامة للسلامة الساحلية التركية في بيان لها، أن السفينة “ليدي زهما” جنحت نحو البر بعد تعطلها أثناء توجهها نحو إسطنبول، ورست في منطقة بيبك.

وأكدت المديرية توجه سفن إنقاذ وقوارب إلى موقع السفينة، وقالت:” تم تعليق حركة السفن في المضيق”.​​​​​​​

إلا أن صحيفة “يني شفق” التركية أكدت الانتهاء من تعويم السفينة بعد حوالي 4 ساعات من العمل، مشيرة إلى إعادة فتح المضيق.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مركز التنسيق المشترك، الذي تديره الأمم المتحدة وأوكرانيا وروسيا وتركيا بعد التوصل إلى اتفاق تصدير الحبوب، إنه سمح لـ”ليدي زهما” بمغادرة ميناء تشورنومورسك الأوكراني إلى رافينا في إيطاليا، وعلى متنها 3 آلاف طن من الذرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.