التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

يجري تتبع آثار المهاجمين في مناطق شاسعة

بدأت الشرطة في كندا عملية ضخمة لملاحقة رجلين يُشتبه في أنهما قتلا عشرة أشخاص على الأقل طعنا بمقاطعة ساسكاتشوان في حادث سبب صدمة في البلاد.

والمشتبه بهما، اللذان قالت السلطات إن اسميهما داميان ساندرسون ومايلز ساندرسون، ما زالا فارين. وحذرت السلطات من أنهما يعتبران خطرين وبحوزتهما أسلحة.

وعثر على الضحايا في 13 موقعا مختلفا في منطقة جيمس سميث كري نيشن، التي يسكنها سكان أصليون، وكذلك منطقة ويلدون القريبة.

ويعتبر الحادث من أشد أعمال العنف الجماعي دموية في كندا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.