التخطي إلى المحتوى

متابعة- بتول ضوا

مرض السكري من أمراض العصر الراهنة. يلقب بـ”القاتل الصامت”. وهو ذات تأثيرات ومضاعفات صحية خطيرة على الجسم.

ويحاول العلماء جاهداً التوصل لعلاج لمرض السكري، وفي هذا الصدد ابتكر علماء كولومبيون أحدث طريقة لعلاج مرض السكري عن طريق دواء يؤخذ عبر الفم يعتمد على حساسية الأنسولين.

وقالت مجلة “ساينس ريبورتس” إن العلماء نجحوا في زيادة سرعة امتصاص الأنسولين من الأقراص التي يجب وضعها بين اللثة والغشاء المخاطي للشدق في تجويف الفم.

ووفقا للباحثين، فإن الخيارات الأخرى لاستخدام أقراص الأنسولين عن طريق الفم كانت أقل فعالية. لأن الهرمون يتراكم في المعدة ولا يصل إلى الكبد، وحاليا يتم إطلاق الأنسولين خلال 30-120 دقيقة بدلا من 2-4 ساعات.

يتكون الدواء الجديد من دقائق نانوية مقاسها 318 نانومتر تحتوي على الأنسولين والشيتوزان وتريبوليفوسفات الصوديوم. خضعت للتجفيف باستخدام الغاز الساخن ثم تنفصل الجزيئات الصلبة عن المذيب.

ويشكل الأنسولين 25% من المادة الناتجة، حيث تصل كفاءة امتصاص الهرمون منها 98-99%.

وبحسب للباحثين، يحسن هذا الدواء حياة ملايين المصابين بمرض السكري في العالم، ولا يضطرون يوميا إلى حقن الأنسولين في جسمهم مرات عدة خلال اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.