التخطي إلى المحتوى

أسعار الذهب اليوم تستقر عند 1330 جنيها للجرام من عيار 21

ت + ت – الحجم الطبيعي

“الشعب الجمهوري” بقنا ينظم ندوة للتوعية بأضرار الزيادة السكانية وأهمية الصحة الإنجابية بالمراشدة

توقّع تيم كلارك، رئيس «طيران الإمارات»، أن تشهد حركة السفر الجوي على مستوى العالم ارتفاعاً غير مسبوق، بحيث تبدو طلبات حجوزات السفر أشبه بموجات «تسونامي» الشهيرة بمجرد أن تعيد الصين فتح حدودها بالكامل بعد غلقها لمدة 3 سنوات بسبب تفشي جائحة «كوفيد19».

عاجل| بنك مصر يوقف إصدار شهادة القمة بعائد 17,25%.. البنك يرد


وقال كلارك في تصريحات نقلتها وكالة بلومبيرغ في برلين أمس: «بينما تتعافى غالبية أسواق الطيران بالفعل في الوقت الراهن بإيقاع متسارع، إلا أن رفع قيود السفر المرتبطة بالجائحة في ثاني أكبر اقتصادات العالم سيُطلق موجات «تسونامي» من حجوزات السفر بالطائرات».


وأضاف: «بشكل ما أو بآخر، ستُطلق الصين طلباً على السفر لن نشهد مثيلاً له لوقت طويل للغاية، وكلما طالت فترة فتح الحدود الصينية، كلما كانت سرعة تعافي الطلب على الطيران أعظم».


وقال كلارك إن رحلات «طيران الإمارات» إلى الوجهات الآسيوية التي فتحت حدودها بالفعل، مثل تايلاند، ماليزيا، ومدينتي هانوي وهو تشي منه في فيتنام، ممتلئة حالياً.


وتطرّق إلى طلبيات الطائرات الجديدة التي تنتظر «طيران الإمارات» أن تتسلمها، فأفاد بأن الناقلة تتوقع أن تتلقى تحديثاً من شركة «بوينغ» في السادس من ديسمبر المقبل حيال مشاكل المحركات، والتي أدت إلى تأخير لفترات طويلة في تسليم الناقلة طلبياتها من طائرات «بوينغ 777» ذات الهياكل العريضة. وذكر أنه جرى اكتشاف خلل منذ نحو شهر، ما أدى إلى إيقاف عمليات اختبار الطائرات، وجرى إرسال التوربينات إلى شركة «جي إي أفييشن» الأمريكية المُصنعة له لفحص الخلل.


وأوضح كلارك أنه في حال كان تشخيص هذا الخلل باعتباره مشكلة في التصنيع أو في المكونات، فمن الممكن استئناف اختبارات الطائرات في وقت مبكر لن يتجاوز يناير المقبل.


وقال: «ما لم يكن الخلل متعلقاً بمشكلة في التصميم، فيتعين أن يكون لدى «بوينغ» إمكانية كافية للتعامل مع أي تأخير في تسليم طائراتها من طراز «بوينغ 777»، والذي جرى بالفعل تعديل تاريخه، فصار في يوليو 2025».

وأضاف أنه على الرغم من ذلك، فمن الممكن أن تلغي «طيران الإمارات» طلبية الطائرات من طراز «بوينغ 777» إذا كان هناك المزيد من التأخير في تاريخ تسليمها، والذي تأجل بالفعل حتى الآن 5 سنوات. وقال إن الناقلة تواصل تقييم دور ممكن للطائرات من طراز «إيرباص إيه350- 100» ضمن أسطولها.


يذكر أن طراز «إيرباص 350 – 1000» هو أكبر طراز تُنتجه «إيرباص» من حيث الحجم في الوقت الراهن، ما يجعله في تنافس مع طراز «بوينغ 777».


وقال كلارك: «إذا تواصل التأخير، أو كانت الجهة التنظيمية غير راضية، فإن صبرنا سيكون في موضع اختبار حقيقي في هذه الحالة». وأضاف: «لدينا عمل يتعين علينا تسييره، ولدينا أسطول من الطائرات القديمة يتعين استبدالها، ونريد أن نواصل التجديد».


وصرّح كلارك في وقت سابق بأن الطائرات من طراز «إيرباص 350 – 1000» يتعين أن تُظهر موثوقية محركاتها، التي صنّعتها شركة «رولز رويس» قبل أن تفكر «طيران الإمارات» في طلب شراء طائرات منها.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *