التخطي إلى المحتوى

قنا-عبدالرحمن القرشي :

تقدمت أسرة دينا جميل مكي الطالبة بالثانوية العامة بإدارة قفط التعليمية بجنوب محافظة قنا، باستغاثة لوزير التربية والتعليم، لإعادة فحص أوراق إجابتها بعد تلقى الأسرة عدة رسائل تهديد برسوبها قبل ظهور النتيجة، رغم تفوقها طيلة السنوات التعليمية، وعقب ظهور النتيجة تبين حصولها على مجموع 40%، مما أصاب الأسرة بالصدمة.

وقالت ليلى أبو المجد علي والدة الطالبة دينا جميل مكي في تصريحات لمصراوي: “بنتي كانت متفوقة خلال كافة السنوات الدراسية بشهادة جميع أساتذتها ومجاميع درجاتها، وعقب كل امتحان كانت تراجع الامتحان مع أستاذ المادة، دوما كانوا يؤكدون تفوقها بجميع الامتحانات بناقص درجتين أو ثلاثة في كل مادة”.

أوضحت والدة الطالبة أن الأزمة بدأت بتلقي شقيق الطالبة عدة رسائل تهديد برسوب ابنتها من شخص مجهول على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وذلك قبل ظهور النتيجة ما أصاب الأسرة بالقلق ودفعهم لتقديم بلاغ لدى مباحث الإنترنت، مشيرة إلى أنه بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة رسميا صدقت التهديدات برسوب الطالبة وحصولها على مجموع 40% رغم اجتهادها الشديد طيلة العام الدراسي، وعقب ذلك تكررت رسائل من حسابات مجهولة بالشماتة في رسوب ابنتها وجدية التهديدات السابقة.

وناشدت والدة الطالبة وزير التربية والتعليم بالتدخل لفحص أوراق ابنتها المشهود لها بالتفوق للتأكد من عدم التلاعب في أوراقها واستبداله مع آخرين، لأن ابنتها في حالة انهيار نفسي هي وكل أفراد أسرتها، مؤكدة بأنها ستسلك كل السبل الإدارية والقضائية لإعادة حق ابنتها المسلوب- على حد وصفها.

وتواصل “مصراوي” مع إدارة قفط التعليمية التابعة لها الطالبة المتظلمة وأفادت الإدارة بأن على أسرة الطالبة التقدم بتظلم لإدارة كنترول الثانوية العالمة لفحص تظلمها ومدى صحة وجدية الادعاءات التي صرحت بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *