التخطي إلى المحتوى

في ضربة قاصمة، تمكن اتحاد قبائل سيناء وبمعاونة الجيش المصري من قتل آخر قائد لتنظيم داعش ونائبه بشمال سيناء، اليوم الأحد.

وأعلن مصدر قبلي لـ”العربية.نت” مقتل الأمير والقائد الأخير لتنظيم داعش ومساعده الملقب بوزير الحرب في جهود مشتركة لأبناء القبائل والجيش.

كما بين أنه تمت مداهمة وكر للتنظيم في شمال سيناء وخلال المداهمة دارت اشتباكات مع عناصر التنظيم، أسفرت عن مقتل كل من أحمد سليمان عودة والملقب بالشايب، وهو قائد التنظيم ويونس سليم سالم القرم نائب الأمير والمعروف بوزير الحرب، مشيراً إلى أن القياديين القتيلين من الرعيل الأول للجماعات المتطرفة.

كما أوضح أن قائد التنظيم المقتول أحمد سليمان عودة كان مسؤول التمويل والإمداد في داعش قبل أن يحصل على إمارة التنظيم بالقوة وبعد تمكنه من قتل اثنين من قيادات التنظيم البارزين.

قتلى داعش في سيناء

داعشي فلسطيني

وكان الجيش المصري وبمعاونة أبناء اتحاد قبائل سيناء قد تمكن خلال الشهور الماضية من تصفية داعشي فلسطيني تسلل من قطاع غزة لشمال سيناء للمشاركة مع تنظيم داعش في العمليات ضد الجيش.

وكشف مصدر قبلي حينها لـ”العربية.نت” عن تصفية الجيش القيادي الداعشي الفلسطيني محمد فياض، الذي يكنى بـ”أبي يحيى الغزاوي” خلال عملية خاصة في منطقة اللفيتات.

يأتي ذلك بعد أسابيع قليلة من إعلان داعش سيناء مقتل مصعب جميل مطاوع، وهو فلسطيني من قطاع غزة، ونجل قيادي كبير في حماس، وكان أحد مقاتلي نخبة القدس بكتائب القسام في عملية للجيش.

وفِي مايو الماضي تمكن الجيش من تصفية 10 إرهابيين شديدي الخطورة بشمال سيناء.

وقبلها بأيام، أعلن الجيش تصفية 23 إرهابياً عقب إحباط هجوم على محطة رفع المياه غرب سيناء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.