التخطي إلى المحتوى

وأوضح في رسالة عبر تلغرام: “جزء من كييف محروم من الكهرباء وبعض المناطق من المياه إثر ضربات روسية”.

وسمع دوي انفجارات عدة صباح الاثنين في كييف بعد 3 أيام على هجوم على الأسطول الروسي في القرم حملت موسكو مسؤوليته لأوكرانيا بمساعدة لندن.

وسمع صحفيو وكالة فرانس برس في العاصمة الأوكرانية دوي ما لا يقل عن 5 انفجارات بين الساعة الثامنة والساعة 08:20 (الساعة السادسة والساعة 06:20 ت غ).

وكانت العاصمة استُهدفت في 10 و17 أكتوبر بمسيّرات روسية، وطالت الضربات منشآت الطاقة في كييف، متسببةً بانقطاع التيار الكهربائي في الأيام الأخيرة.

وكان هجوم بطائرات مسيّرة استهدف صباح السبت، سفناً عسكرية ومدنية تابعة للأسطول الروسي في البحر الأسود المنتشر في خليج سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم.

وفي أعقاب الهجوم، علقت روسيا الاتفاق بشأن صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية، الحيوية لإمدادات الغذاء في العالم.

هجوم المسيرات.. ماذا حدث؟

  • روسيا: 16 طائرة مسيرة جوية وبحرية هاجمت مدنيين وسفن أسطول البحر الأسود في خليج سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم عند الساعة 0420 بتوقيت كييف السبت، وأضافت أنها دمرت جميع الطائرات المسيرة الجوية التسع.
  • روسيا: دمرنا 4 من أصل 7 طائرات مسيرة بحرية في المحيط الخارجي للخليج، لكن 3 طائرات استطاعت الدخول قبل أن يتم تدميرها.
  • روسيا رصدت أضرارا طفيفة في كاسحة الألغام إيفان غولوبيتس.
  • أظهر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ما بدا أنها طائرات مسيرة بحرية تنطلق مسرعة فوق المياه نحو سفينة حربية روسية بينما كان الرصاص يطلق على الطائرة المسيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *