التخطي إلى المحتوى

يبدو أن صوراً قديمة من أيام الجامعة للملياردير إيلون ماسك، قد تجلب ثروة لصاحبتها. فقد قررت صديقته الأولى جينيفر جوين، عرضها في دار المزادات الأميركية.

وتعود تلك الصور التي اجتاحت مواقع التواصل خلال اليومين الماضيين، لأيام الجامعة، حينما كان صاحب تسلا لا يزال طالباً، حيث ظهر مع الفتاة الحسناء الشقراء في الحرم الجامعي بولاية بنسلفانيا يجلسان معاً على مقعد خشبي.

حديثه كان دائما عن السيارات الكهربائية

فقد التقى الثنائي عام 1994، وتواعدا لمدة عام تقريباً، إلا أنهما انفصلا عندما أنهى ماسك، البالغ من العمر الآن 51 عاما، شهادته.

وتعليقا على تلك الأيام الخوالي، قالت جنيفر، البالغة من العمر 48 عاما، (من ساوث كارولينا)، إن ماسك كان شديد التركيز على دراسته.

كما أضافت أنه كان يتحدث دائماً عن السيارات الكهربائية، معلّقة: “كان بالتأكيد ذاهب إلى مكان ما”، في إشارة منها إلى المكان الذي وصل إليه صاحب تسلا حيث أصبح الرجل الأغنى بالعالم.

يذكر أن رجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك يعدّ أغنى شخصيات العالم، وهو مستثمر ومهندس ومخترع، أسس شركة سبيس إكس التي تضم مصانع شركة تسلا موتورز الكهربائية الشهيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.