التخطي إلى المحتوى

شغلت عمارة أثرية قيل إنها في القاهرة، آلاف المصريين على مواقع التواصل، لجمال هذا البناء الساحر الذي تتداخل فيه شرفات وأبواب تحمل طابع العمارة الإسلاميّة.

وانتشرت تلك الصورة بشكل واسع، وسط تعليقات أكدت أنها تعود إلى في العصور الوسطى من القاهرة القديمة في مصر.

إلا أنّ تلك الصورة في الحقيقة ليست إلا عملاً فنياً رقمياً نفّذه مصمّم مصريّ باستخدام برنامج ذكاء اصطناعيّ، وفق ما أفادت وكالة فرانس برس.

مصمم مصري

فقد تبين بعد البحث أنها منشورة في حساب المصمّم المصريّ، حسن رجب، على موقع إنستغرام.

وقد أكّد المصمم أنّ الصورة “تصميم سرياليّ لوجهات مبانٍ في منطقة مصر القديمة” نفّذه من خلال برنامج Midjourney للذكاء الاصطناعي، باستخدام عناصر من العمارة المملوكيّة.

العمارة الوهمية

كما أوضح أنّ هذه التصميمات “لا تصلح في الوقت الحالي إلاّ كأعمال فنيّة ملهمة للعمارة، إذ تحتاج إلى دراسة أشمل وأدق تأخذ في الاعتبار عدّة عناصر معمارية أساسيّة”.

يشار إلى أن القاهرة القديمة المعروفة كذلك باسم القاهرة الفاطمية، تزخر بالمعالم الإسلامية، وهي مدرجة منذ العام 1979 على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، مع 600 مبنى أثري مسجل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.