التخطي إلى المحتوى

وكانت الصور الخاصة بالقرش الأسود التقطت في عام 2018، قبالة سواحل تايوان، لكنها عادت إلى الإنترنت في الأيام الأخيرة.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الصور أثارت الخوف بسبب فك القرش الأسود المتمدد وأسنانه التي تشبه الإبر.

وشبّه البعض القرش الأسود بشخصية “فينوم” الشرير الخارق في الكتاب الهزلي الأميركي “مارفل”.

ونشر حساب في “تويتر” يطلق على نفسه “Fascinating” صور السمكة التي بدت مرعبة للبعض، قبل يومين، وجددت تفاعلا مستمرا حتى السبت.

 وأعاد نشر التغريدة أكثر من 6500 شخص وأبدا إعجابه بالصورة نحو 56 ألفا حتى صباح السبت.

وقال المغرد إن هذه الصور تعود إلى نوع نادر من القرش الأسود التي تعيش في أعماق المحيط.

 وأضاف أن هذه السمكة المفترسة تخرج فكها من فمها للانقضاض على الفريسة.

وعلق أحد المستخدمين أن هذه الصور تبرر الخوف من المحيطات.

وتم اكتشاف القرش الأسود عام 1986، ومنذ ذلك الحين لم يشاهد إلا عدد محدود منها، لكن الباحثين سحبوا 5 منها من الأعماق قبل 4 سنوات قبالة سواحل تايوان.

ولم يعثر على القرش الأسود إلا أمام سواحل اليابان وتايوان وهاواي.

ويمكن لهذا الحيوان المفترس أن يهاجم فريسته بسرعة عبر مد فكه بالاستعانة بالفتحة الكبيرة للفم يتمكن من ابتلاع سمكة كبيرة نسبيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *