التخطي إلى المحتوى

  • هيو سكوفيلد
  • بي بي سي نيوز

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

وُضعت الزهور أمام المبنى الذي عثر فيه على حثة لولا

يعيش سكان باريس حالة من الصدمة العنيفة بعد مقتل فتاة تبلغ من العمر 12سنة عثر على جثتها في حاوية في ساحة خاصة بمبنى شقق سكنية الجمعة الماضية.

وقضت الفتاة، التي تُدعى لولا، يومها الدراسي بشكل طبيعي، لكن والديها أبلغا عن تغيبها عندما تأخرت في العودة إلى المنزل في الظهيرة.

وتلقت السلطات بلاغا من المبنى السكني الكائن في الدائرة التاسعة عشرة في باريس – حيث يعمل والد لولا حارسا لأحد العقارات – الجمعة الماضية يتضمن وجود صندوق أمتعة بلاستيكي شفاف في الساحة الخاصة بالمبنى.

وعثر على جثمان الفتاة الصغيرة محطما داخل ذلك الصندوق وقد ألقي عليه غطاء. كما كانت يداها ورجلاها مقيدتين علاوة على جرح في رقبتها، وتوصل تشريح الجثة في نهاية الأسبوع الماضي إلى أن سبب الوفاة هو الخنق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *