التخطي إلى المحتوى


قال الدكتور أحمد حمدى، مدير إدارة المجازر والتفتيش على اللحوم بسوهاج، إن هناك اعتقادا لدى الشعب المصري أن وجبة الكوارع مفيدة جدًا للإحساس بالنشاط والحيوبة والقوة، فضلا عن القدرة الجنسية، مشيرا إلى أن ذلك اعتقادا خاطئا نظرا لأن الكوارع لها الكثير من الفوائد الأخرى، حيث إنها تحتوى على نسبة كبيرة من الزنك والفسفور والحديد وفيتامين ب. 


 


وأضاف حمدى لـ”اليوم السابع” أن الأهم من ذلك إن الكوارع تعتبر كولاجين طبيعي، والذى يعد مكونًا رئيسيًا للبشرة لتظهر ممتلئة ونضرة وحيوية، كما أن الكولاجين مفيد لتحسين خشونة الركبة وآلام المفاصل، وإعادة تكوين غضاريفها، وشوربة الكوارع لها نفس تأثير حقن البوتوكس والفيلر للوجه، وتعزيز صحة ونضارة البشرة، كما تساعد على نعومتها.


 


وتابع: “مشكلة الكوارع فى أن طريقة الطهي تؤدى إلى أن تصبح وجبة مضرة بالصحة، ليصبح غنيًا بالدهون فيضرها على المدى البعيد، وعن الأضرار الصحية الناجمة عن تناول الكرشة والسمين على المدى البعيد، قد يصاب الشخص بالإمساك أو مشاكل الجهاز الهضمي، خاصة أنها تكون مصحوبة بالأرز والعيش والدهون، وهو ما يسبب مرض السمنة”.


 


وأشار إلى وجود بدائل يمكن تناولها بدل من الكرشة والسمين غنية بالحديد والبروتين، مثل الكبدة أو النباتات لتعويض الجسم باحتياجاته، مؤكدا أن الكوارع خاصة الشوربة مهمة جدًا للمفاصل والغضاريف وصحة الجلد ونضارته وحيويته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.