التخطي إلى المحتوى


10:56 م


الثلاثاء 06 سبتمبر 2022

كتب- محمد أبوالمجد:

علق إبراهيم إمبابي رئيس شعبة الدخان، على ارتفاع أسعار بعض أنواع السجائر مثل المارلبورو والميريت والـ LM، قائلًا: “إن شركة فيليب موريس قامت برفع أسعار بعض الأنواع حتى وصلت سعر علبه سجائر الميريت بـ 52 جنيه، ولكن التجار في السوق السوداء كانوا يبيعوها بـ 70 جنيه، بواقع 20 جنيه سوق سوداء للعلبة الواحدة”.

وأضاف “إمبابي” في مداخلة هاتفية لبرنامج “يحدث في مصر” على فضائية “إم بي سي مصر” اليوم الثلاثاء، أن الشركة الشرقية للدخان عندما قامت بحساب التكلفة، وجدنا أن كل جنيه زيادة في أسعار السجائر يدخل خزينة الدولة نصفه، قائلًا: “الـ 3 زيادة في أسعار السجائر يدخل منهم جنيه ونصف كل أول صباح خير”.

وتابع: “كل تاجر جشع كان مخزن سجائر جاءت زيادة أسعار السجائر الجديدة عكس توقعه، حيث أن الشركة الشرقية رفعت أسعار السجائر بواقع 2 جنيه، جنيه لخزينة الدولة وجنيه للشركة لتقابل ارتفاع الدولار، والـ 3 جنيه الزيادة في أسعار الميريت منهم جنيه ونصف لخزينة الدولة وجنيه ونصف للشركة”.

ووجه رئيس شعبة الدخان، الشكر للشركات المنتجة سواء الشركة الشرقية فيليب موريس أو المتحدة كعنصر جديد ظهر في شعبة الدخان، قائلًا: “سوق السجائر في مصر استقر والتاجر اللي كان بيخزن البضائع وبتحكم وبزود 10 جنيه و20 جنيه حاليًا السعر على العلبة بشكل رسمي، ما يقضي على السوق السوداء، ومن أجل نجاح المنظومة الشركات لم يتوقف إنتاجها”.

وأكد “إمبابي” أن السجائر هي السلعة الوحيدة في مصر التي تكون كل مستلزمات إنتاجها مستوردة، قائلًا: “في أكثر من 600 طن جمرك دخان إسكندرية لمستوردين والشركات بتنتج حاليًا عشان عندنا مخزون”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.