التخطي إلى المحتوى

وقال غلادكوف على تطبيق تيليغرام إن الدفاعات المضادة للطائرات أسقطت صواريخ بالقرب من بلدة نوفي أوسكول، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 18 ألف نسمة وتقع على بعد 90 كيلومترا شمالي الحدود مع أوكرانيا.

وأضاف: “لحقت أضرار بخطوط الكهرباء، وتم تعليق خدمات القطارات مؤقتا”، مضيفا أنه لم تقع إصابات بشرية.

واتهم غلادكوف أوكرانيا، الخميس، بقصف مبنى سكني في مدينة بيلغورود المركز الإداري للإقليم.

وأبلغت المناطق الحدودية الروسية عن حوادث متفرقة منذ أن اجتاحت القوات الروسية أوكرانيا في 24 فبراير شملت على سبيل المثال مخازن الوقود والذخيرة، فيما لم تعلن أوكرانيا مسؤوليتها عن تلك الحوادث.

تحذير روسي

وحذرت روسيا من خطورة أي قصف أوكراني يطال الأراضي الروسية، مشددة على أنه ستكون هناك عواقب وخيمة لذلك.

وردّت القوات الروسية على ما وصفته بتنفيذ أوكرانيا “أعمالا إرهابية” ضد روسيا حين فجّرت جسرا يربطها بـشبه جزيرة القرم، بتنفيذ ضربات جوية أمطرت مدنا أوكرانية بـصواريخ في أوسع الهجمات الجوية نطاقا منذ بداية الحرب في فبراير، ما أدى إلى سقوط قتلى وانقطاع الكهرباء والتدفئة عن مناطق واسعة.

وطالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، بـ”أنظمة دفاع جوي كافية”، لمواجهة القصف الروسي، معتبرا أنه “إذا حصلت بلاده على أنظمة دفاع جوي كافية، ستتوقف التهديدات الروسية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *