التخطي إلى المحتوى

كتبت ملكة بريطانيا الراحلة، إليزابيث الثانية، رسالة “سرية” لمواطني سيدني الأسترالية، وخُبِّئت داخل أحد أكثر المباني شهرة في المدينة، لكنها لن تقرأ إلا بعد 63 عاما.

وهذه الرسالة موجودة في مبنى الملكة فيكتوريا في منطقة الأعمال بسيدني، و”هناك تعليمات صارمة بعدم فتحها حتى عام 2085″، وفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

كما صاغت الملكة الرسالة بعد أعمال الترميم الرئيسية للمبنى في نوفمبر 1986. ولا يعرف حتى طاقمها الشخصي ما كتبته.

وجرى وضع الرسالة في إطار داخل علبة زجاجية، ولا تظهر منها سوى تعليمات الملكة.

في 2085

وجاء في التعليمات: “إلى عمدة سيدني، أستراليا.. تفضل بفتح هذا الظرف في يوم مناسب من اختيارك في عام 2085، وانقل رسالتي إلى مواطني سيدني”.

يشار إلى أن الملكة إليزابيث (96 عاما)، توفيت الخميس، وأثارت وفاتها حزنا عميقا وإشادات حارة من مختلف دول العالم، إثر قضائها 70 عاما على العرش.

وتقام مراسم جنازة الملكة في 19 سبتمبر بلندن على أن توارى الثرى في كنيسة قصر ويندسور القريبة من العاصمة البريطانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.